اختفاء جمعية المهاجرين المغاربة بإسبانيا ومعها 620 ألف يورو من دعم الحكومة الإسبانية

المصدر: أندلس برس

علمت أندلس برس اليوم الثلاثاء لدى وزارة العمل والضمان الاجتماعي الإسبانية أن جمعية العمال والمهاجرين المغاربة بإسبانيا المعروفة اختصارا بأتيمي مطالبة بتقديم كشوفات صرف مبلغ 620 ألف يورو من الدعم التي تلقته السنة الماضية من الحكومة الإسبانية، وذلك بعد إغلاق كل مقرات الجمعية واختفاء رئيسها وعضو مجلس الجالية المغربية بالخارج، كمال الرحموني، عن الأنظار.

وقد حاول مراسل أندلس برس بدون جدوى الاتصال بمسؤولي الجمعية للاستفسار عن الإعلان الذي تم نشر نهاية شهر شتنبر الماضي بالجريدة الرسمية تطالب فيه وزارة العمل والضمان الاجتماعي ذات المسؤولين بتقديم الوثائق التي تثبت صرف الدعم المالي والذي يعد الأعلى الذي كانت تتلقاه جمعيات المهاجرين بإسبانيا.

كما أن كل الأرقام الهاتفية لمقرات الجمعية بكل من مدريد وبرشلونة وألميرية ومورسيا تم تعليقها وقامت الجمعية بعرض موقعها على الإنترنيت للبيع ww.atime.es

وأمام رئيس الجمعية، التي أسسها وظل يسيرها لمدة سنوات الناشط اليساري المغربي عبد الحميد البجوقي، مهلة 15 يوما لتقديم الوثائق اللازمة التي تثبت صرف مبلغ 620 ألف يورو التي تلقتها الجمعية كدعم من الحكومة الاشتراكية السابقة وفق طلبات عروض ومشاريع لتأطير الجالية المغربية، قبل تحريك المسطرة القانونية لاسترجاع هذه المبالغ.

ويعد اختفاء جمعية العمال والمهاجرين المغاربة بإسبانيا، والتي كانت في حالة احتضار منذ ما يقرب من خمس سنوات، ضربة قوية للجالية المغربية التي أصبحت بدون هيئات تمثيلية على المستوى الوطني، خاصة في الظروف الاقتصادية والاجتماعية العصيبة التي يمر منها ما يفوق المليون مهاجر مغربي الذين يقطنون بالديار الإسبانية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)