الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 11:55 صباحًا

المجد للمدرس

زايوبريس.كوم

 هل رجل يعيد للناس ما فقدوا هل رجل يصقل الأجيال مما اعتقدوا أبا الحرف من غيرك أعطى دمه أضحى حبا للصغار أباه وأمه بخ أيها الزمن اللعين سيد العلم والوفاء أضحى قضية واعتبره الجاهل وصولا إلى المناصب والكراسي مطية أيها المرائي من علمك من إلى أعلى المراتب أوصلك من بالعلم من دمه ، من عرقه من عمره ، من ايامه بالمعرفة كللك أيها المرائي لا تقف للمدرس وتوفيه التبجيلا يكفيه درس الأجيال عمرا طويلا وها أنتم اليوم هدمتم التعليم الجميلا هو من لون بالحلم والوفاء أيامه فكسرتم أقلامه وعظامه وسلبتم حقه في العيش ووأدتم أحلامه يكفيه فخرا منذ القديم اعترفت بتضحياته أمم وشعوب خجلت من جراح أقدامه الندوب عانقته جبال وفجاج أزقة ودروب يكفيه كرامة أن اليوم عيده شذت بخصاله القلوب… لمثله ترفع عالية البيارق تخلده في الذاكرة المهارق فهو أعطى للدنيا نكهة الحياه هو السلسبيل وردا إذا عزت المياه بذا أقر حكماء الكون الحقيق لا يعلو التراب على التبر والعقيق ولا يعلو مكانة على المدرس إلا من ذاق لهيب الحريق. وواصل درب العطاء واصل وعر الطريق

zaiopress.com

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات




Optionally add an image (JPEG only)