إصابات وإغماءات في صفوف الجماهير المغربية بأبيدجان.

Posted by

زايوبريس.كوم

ارتفعت حصيلة الإغماءات في صفوف جماهير المنتخب الوطني، بعد أن قامت قوات الأمن  الإيفوارية بإلقاء قنابل مسيلة للدموع على الجماهير المتواجدة خارج أسوار الملعب، من أجل مؤازرة  المنتخب الوطني أمام منتخب الكوت ديفوار، برسم الجولة الأخيرة من تصفيات كأس العالم بروسيا 2018.

وتم نقل إلى حد الساعة 7 مشجعين مغاربة لتلقي الإسعافات الأولية، بعد إلقاء القنابل المسيلة للدموع التي استعملتها الشرطة الإيفوارية لتفريق الجماهير المغربية، والتي تسببت في اختناق العديد من المشجعين.

ووجدت الجماهير المغربية المتنقلة إلى أبيدجان لمساندة المنتخب، صعوبة في الولوج إلى الملعب، بالنظر إلى أعدادها الغفيرة ورفض رجال الأمن بإدخال الجماهير المغربية قبل انتظامها في صفوف أمام الملعب.

بالمقابل، عبرت الصحافة الإيفوارية عن انبهارها من الأعداد الغفيرة من الجماهير المغربية التي إتنقلت إلى العاصمة أبيدجان من أجل مساندة الفريق الوطني في مشواره نحو المونديال الروسي.

يشار إلى أن المنتخبين سيجريان حصة إحمائية لخوض المباراة التي انطلقت بعد قليل.

 

zaiopress.com

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Optionally add an image (JPEG only)