الحكم على رئيس جماعة بسنتين سجنا نافذة بتهمة إختلاس أموال عمومية.

زايوبريس.كوم

قضت محكمة جرائم الأموال بمدينة مراكش يوم أمس الخميس 16 نونبر، بإدانة رئيس سابق لبلدية انزكان بالسجن سنتين نافذتين بتهمة « اختلاس أموال عمومية موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته طبقا للفصل 241 من القانون الجنائي، والمشاركة في الاختلاس بالنسبة لمن معه طبقا للفصلين 129 و 241 من القانون الجنائي ». 
و حسب موقع شوف تيفي الذي أورد الخبر فالقضية التي يتابع فيها الرئيس السابق معروفة لدى الرأي العام المحلي والوطني بقضية الكزوال، بعد تقديم شكاية ضده إلى المحكمة بفتح تحقيق للكشف بالخصوص عن مصير مجموعة من المبالغ المالية المخصصة لشراء الكزوال، والذي سبق وأن أشار إليها تقرير المجلس الأعلى للحسابات في وقت سابق. 
وأضاف ذات المصدر، أن لجنة خاصة بافتحاص دقيق لمجموعة من الملفات و البحث فيها ببلدية إنزكان خلال فترة الرئيس، حيث ثم تسجيل مجموعة من التجاوزات المالية والإدارية و المسطرية من بينها اختفاء مبلغ 254 مليون سنتيم من مالية الجماعة، والذي تم تدوينه في التقرير المالي السنوي على أنه صرف في اقتناء كمية من الوقود أي ما مجموعه 1750 برميلا من المحروقات.

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)