الخميس 30 نوفمبر 2017 - 11:57 صباحًا

فلاحو زايــو والنواحي يستبشرون خيرا بالتساقطات المطرية التي تشهدها المنطقة.

زايوبريس.كوم/ عبد الله شعبان

شهدت مدينة زايو والضواحي ليلة الاربعاء الخميس تساقطات مطرية مهمة، حيث ستساهم في إرتفاع حقينة السدود بالمنطقة، وتشجيع الفلاحين على الانطلاق في عملية الزرع وتهيئي الاراضي الفلاحية برسم الموسم الفلاحي الجاري وكذا انقاذ  الموسم الفلاحي من الفشل.

التساقطات المطرية أثلجت صدور الفلاحين الذين تخوفوا من فشل العملية خلال هذا الموسم بعدما تم تسجيل بداية محتشمة للحرث والبذر،بسبب تأخر التساقطات المطرية.

وحسب العارفين بخبايا الفلاحة فان هذه الإمطار غيثية، و هو الأمر الذي هلل له الفلاحون بتساقط الأمطار و استبشروا لها خيرا، و قد عبر بعض الفلاحون بزايو وأولاد ستوت والنواحي عن فرحتهم بهذه التساقطات التي قالوا أنها ستنقذ الموسم الفلاحي من الفشل، و تعتبر مشجعة و محفز معنوي كبير لمباشرة الفلاحين نشاطهم الفلاحي، و خصوصا بسهل صبرة، وبعض الاراضي البورية التي عاد أصحابها يهتمون بها.

zaiopress.com

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات




Optionally add an image (JPEG only)