المغرب ينجو من كارثة صحية بعد تدخل مصالح اليقظة الدوائية الفرنسية .

زايوبريس.كوم / متابعة

نجا المغرب من كارثة صحية في اللحظات الأخيرة، حين تدخلت مصالح اليقظة الدوائية الفرنسية لسحب شحنة ملوثة من حليب الأطفال كانت موجهة إلى الصيدليات من قبل مجموعة صناعية دولية تنتج أكثر من 600 نوع من الحليب.

وأوردت صحيفة الصباح، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، أن من بين الأنواع المصادرة، أو التي مُنع تداولها في فرنسا أو تصديرها منها، يوجد بعضها في صيدليات مغربية، عبارة عن حليب صناعي، أو مكمل غذائي، إذ مازال الطلب عليها، في غياب إشعار رسمي بالمنع موجه من قبل السلطات المغربية ( المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية) إلى هذه الصيدليات، أو المستوردين وبائعي الجملة.

وصادرت وزارة الاقتصاد والمالية في فرنسا، أول أمس الأحد، كميات كبيرة من حليب أطفال ملوثة بجراثيم “السالامونيلا”، خصوصا النوع المسمى  “السالامونيلا أكونا”، مصنعة من قبل مجموعة “لاكتيس”، و كانت موجهة إلى الاستهلاك بـ 11 دولة ضمنها المغرب.

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)