الأخصائي إدريس رشد: عدد كبير من المغاربة يصابون بالسكري بسبب الأكل المصنع.

زايوبريس.كوم

كشفت منظمة الصحة العالمية والفيدرالية الدولية لداء للسكري (2016)، أن ما يقارب 422 مليون شخص في العالم مصابون بهذا الداء، وأن هذا العدد مرشح للارتفاع إلى حوالي 552 مليون شخص بحلول سنة 2030، أي ما يعادل إصابة شخص واحد من كل عشرة أشخاص.

وفيما يخص المغرب فقد أكدت آخر إحصائيات وزارة الصحة أن أكثر من مليوني شخص بالمغرب، يفوق سنهم 25 سنة مصابون بداء السكري، موضحة أن 50 في المائة منهم يجهلون إصابتهم بهذا الداء، فيما تمثل المرأة 50 في المائة منهم. الشيء الذي يطرح عدة تساؤلات حول السبب الرئيسي في الإصابة بهذا المرض.

وأكد إدريس رشد، أخصائي في مرض السكري والتغذية، أن نوعية الأكل الذي أصبح موجودا بالمغرب يعتبر السبب الرئيسي وراء إصابة الإنسان بهذا المرض، موضحا أن ما يُطلق عليه الأكلات الخفيفة تساهم بشكل كبير في رفع نسبة الاصابة بداء السكري في المغرب.

وعن أنواع السكري، أضاف رشد في تصريح لـ”نون بريس”، أن هناك نوعين من السكري 1و2؛ النوع 1 يصاب به الشخص منذ الطفولة،أما النوع 2 فغالبا ما يصاب به الشخص في سن الأربعين.

وحول إمكانيات العلاج من هذا الداء، أوضح الأخصائي في مرض السكري والتغذية أن هناك محاولات من طرف الخبراء لإيجاد خلايا البنكرياس التي سيتم زرعها من أجل إنتاج الأنسولين عند مرضى السكري.

وفيما يخص مرض السكري الوراثي، كشف رشد أنه يدخل ضمن النوع الثاني من هذا المرض، وأنه ليس بالضرورة أن يصاب به الشخص الذي يمكن تفادي الإصابة به عن طريق التخلي عن الوجبات السريعة وتناول المأكولات الطبيعية .

أما بالنسبة للأطفال الصغار الذين يصابون بهذا المرض، فقد شدد المتحدث ذاته، على ضرورة حرص الآباء على عدم تناول أطفالهم للسكر بشطل نهائي، وأن يكتفوا بتناول كل ما يحتوي على سكر طبيعي مثل الفواكه وغيره، كما يجب تنجب تناول العجائن والمواد لأنها تحتوي على السكر.

ونصح الأخصائي في مرض السكري بضرورة الابتعاد عن المشروبات الغازية والمثلجات وكل ما هو مصنع والرجوع إلى كل ما طبيعي وبخاصة تناول الخضروات بكثرة، مؤكدا أنه كلما تناول الشخص أغذية طبيعية كلما تجنب الإصابة بمرض السكري وإن كان وراثيا.

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)