لأول مرة.. فرق أمنية جديدة تدشن عملها تزامنا مع رأس السنة.

زايوبريس.كوم

أصبحت فرق أمنية جديدة جاهزة للعمل لأول مرة تزامنا مع احتفلات رأس السنة، التي تعرف استعدادا أمنيا واجتماعات رسمية بين ولاة الأمن لتمر في أجواء جيدة، الخبر أوردته يومية المساء في عددها الصادر اليوم الاثنين.

وكشفت اليومية أن المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني أعلن، في سابقة من نوعها، عن انطلاق فرق « كوموندوس » تابعة للشرطة القضائية، شبيهة بالفرق الأمنية الأمريكية الخاصة بالتدخلات الأمنية الحساسة.

وحسب اليومية، فستدشن الفرق الأمنية التي تلقت تكوينا أمنيا خاصا خارج وداخل أرض الوطن، عملها بالدار البيضاء والمدن الكبرى، إذ تبين أن الفرق الجهوية الجديدة ستكون تابعة مباشرة لوالي الأمن بالمدن التي ستشتغل بها، ولا يمكنها التدخل إلا بالتنسيق مع المديرية العامة للأمن الوطني.

أوضحت اليومية فإن كل فرقة تتكون من عشرة عناصر تلقت تدريبات خاصة، واختيرت بعناية نظرا لكفائتها ومردوديتها في الغمل، ومن بين أهم الخصائص التي تميز فرق « الكوموندوس » الجديدة أو الفرق الجهوية للشرطة القضائية أنها ستكون معززة بوسائل لوجيستيكية متطورة، وستنسق مع مديرية الأمن العمومي ومديرية التجهيز وحتى خلايا المعلومات والاتصال عند الضرورة.

وأضافت اليومية أن فرق الكوموندوس تتوفر على خلية للتفاوض لتحرير الرهائن، وفرقة خاصة بالتدخلات لمواجهة الأعمال الإرهابية، وفرق لمواجهة مشتبه بهم مسلحين، وفي انظار تعميم التجربة بعدد من المدن الكبري، سينطلق عمل فرقة الكوموندوس بمدينة الدار البيضاء، إذ ستكون تابعة لوالي أمن المدينة بتنسيق مع ميدر الأمن العمومي ورؤساء المناطق.

شرعت المديرية العامة في تفعيل فرقة متنقلة لشرطة النجدة، تتكون من قائد رئيس هيئة حضرية، وعناصر متدربة ومتمرسة من ضمنها 80 دراحيا و10 شرطيات دراجيات و24 مناولا بقاعة المواصلات، وآخرين بقاعة الفيديو، والتي ستعمل بدورها تزامنا مع احتفلات رأس السنة.

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)