موجة البرد تدفع قاصرين مغاربة الى النوم في آلات الغسيل وسط العاصمة باريس.

زايوبريس.كوم

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي الفرنسية، على نطاق واسع، صورة يظهر فيها عدد من الاطفال القاصرين وهم نائمون داخل آلات الغسيل، تبين أنها لمجموعة من القاصرين المغاربة المنحدرين من طنجة وتطوان وفاس، ويتواجدون في العاصمة باريس بشكل غير شرعي. 

وقد أعادت الصورة، ظاهرة القاصرين المتواجدين في فرنسا بشكل غير قانوني إلى الواجهة، حيث ارتفعت تعليقات نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بإيجاد حل لهؤلاء القاصرين والقضاء على هذه الظاهرة التي بدأت ترتفع في فرنسا. 

وبشأن قصة الصورة، فقد ذكر الموقع الاخباري الفرنسي “le voix du nord” أنه التقطها أحد الباعة الذي يمتلك محلا مقابلا لمركز الغسيل بالدائرة 18 بباريس، الذي صرح بأنه تأثر بمشهد أولئك القاصرين وهم نائمون داخل آلات الغسيل فقام بالتقاط الصورة. 

وأضاف ذات المصدر أن مقربين من صاحب الصورة طلبوا منها نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، لحشد الاصوات لمساعدة هؤلاء القاصرين لربطهم بعائلاتهم وإبعادهم عن الشارع وظروفه القاسية.

zaiopress.com/وكالات

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)