فنانون يحتجون أمام البرلمان على „رداءة“ انتاجات السينما والتلفزيون في المغرب

مريم بوتوراوت

نظم مجموعة من الفنانين المنضوين تحت لواء العرفة الوطنية لمنتجي الأفلام وقفة أمام مقر البرلمان بالعاصمة الرباط، اليوم الأربعاء.

وأوضح الممثل سعيد الناصري، في تصريح صحفي، أن الفنانين المحتجين „خرجوا للمطالبة بحقوقهم كفنانين ومثقفين في هذه البلاد، وندق ناقوس الخطر في ما يتعلق بالثقافة في بلادنا“، وفق تعبير المتحدث الذي حذر من „قتل الهوية المغربية والثقافة في البلاد“ بسبب “ السياسة التي تتم بها إدارة التلفزيون والسينما“.

ودعا المتحدث إلى ايجاد حلول لمت يعانيه الفنانون والمنتجون في البلاد، منتقدا „الخروقات“ التي تعرفها طلبات العروض خصوصا في التلفزيون، و“احتكار شركات معينة للإنتاج لهذه الطلبات“، وفق تعبير الناصري الذي أكد على أن الأوضاع المالية „جعلت الفنانين بدون شغل، وتسببت في اغلاق شركات انتاج كثيرة“.

إلى ذلك، أوضح الممثل المعروف أن احتجاج اليوم يأتي „لإسماع صوتنا للمواطنين وللملك، ولنقول أن رداءة الانتاجات في السينما والتلفزيون ليست ذبنا بل ذنب المسيرين للقطاع“.

وتخرج الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام عن إلى الشارع للاحتجاج للتنبيه ب“المخاطر التي يعيشها قطاع السينما والسمعي البصري والثقافة عموما“، حيث ينتقد منتجو الأفلام لهم ما يسمونه ب“الزبونية والمحسوبية التي تنهجها القنوات التلفزيونية الوطنية والمركز السينمائي المغربي“، وكذا „إقصاء المهنيين المتمرسين، من المهرجانات وصندوق الدعم واللجان الثنائية“، و“من إنتاج وإخراج الدراما التلفزيونية“.

zaiopress.com/زايوبريس.كوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)