.العاصمة الاسماعيلية تجمع « ادير » وتحيحيت في سهرة فنية احتفالاً بالسنة الأمازيغية

زايوبريس.كوم

عاشت الساحة الادارية « حمرية » بمدينة مكناس ليلة السبت 27 يناير الجاري، على وقع نغمات الأغنية الأمازيغية، في سهرة جمعت قيدوم الفن الأمازيغي المغني الجزائري « ادير »، بالفنانة الصاعدة سعيدة تيتريت، و كذا فاطمة تحيحيت أيقونة الأغنية الأمازيغية بالمغرب، التي حضيّت بالتكريم في أعقاب هذه السهرة التي تندرج ضمن فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للسنة الأمازيغية التي يسهر على تنظيمه مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم

وافتتحت الفنانة الشابة سعيدة تيتريت السهرة بأغانيها القادمة من جبال الاطلس وأغاني الفنان الراحل محمد الرويشة، قبل أن يصعد إلى المنصة نجم السهر القادم من فرنسا الفنان الجزائري إيدير، الذي أتحف جمهور العاصمة الاسماعيلية بباقة من أغانيه الخالدة، التي تفاعل معها جمهور الساحة الادارية، لاسيما أغنية « أفافا ينوفا »، التي كانت مسك ختام مشاركته في هذه الأمسية الأمازيغية

واختتمت السهر بتكريم الفنانة فاطمة تيحيحيت، التي اعتبرت تكريمها في إطار الاحتفال الشعب المغربي بالسنة الأمازيغية 2968 من طرف مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم هو شهادة كبيرة تعتز، ويشكل دعوة قوية وصريحة في الحفاظ على الفن الأمازيغي كتراث مغربي

وبتكريم تيحيحيت وعلى وقع نغمات « أفافاينوفا »، أُطْلِقت الشهب الاصطناعية، لتزّين سماء مكناس، احتفالاً بقوم السنة الأمازيغي الجديدة 2968، في مشهد ألفه سكان المدينة منذ خمس سنوات، حيث الاحتفال بهذه المناسبة من لدن مركز الذاكرة يتجدّد كل سنة

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)