خطير..حي واحد في المغرب يضم 32 عاهرة مصابة بالسيدا

index

أكدت „أخبار اليوم“، في عددها الصادر اليوم، أن 32 بائعة هوى مصابة بفيروس السيدا يقطنَّ بحي واحد هو „جاج إغرم“، أقدم أحياء جماعة بومية (خنيفرة)، التي لا يتعدى عدد سكانها 20 ألف نسمة.

اليومية تضيف، أن الرقم المفزع أكدته مصادر طبية وجمعوية بالمدينة، لكن ما يزيد من خطورته أن هؤلاء النسوة المصابات قد يكن نقلن الفيروس إلى مئات آخرين من الزبائن داخل بومية وخارجها وهؤلاء قد ينقلون المرض إلى آلاف آخرين.

القضية انفجرت بعد اكتشاف إصابة إحدى بائعات الهوى بالسيدا، والتي ذاع صيتها بعد أن هددت في مرات عديدة بنشر المرض بين رجال المنطقة إن لم تقدم لها السلطات المحلية المساعدة.

وقد أقدمت هذه الفتاة المصابة على ذكر أسماء الذين يترددون عليها من داخل جماعة بومية بخنيفرة ومن خارجها، ما دفع السلطات إلى شن حملة „تطهير“ انتهت بـ“طرد“ أزيد من 50 عاهرة جئن من جهات مختلفة من خارج بومية، ويحتمل أن يكن حاملات للفيروس.

وقال علي أمزوغ، مستشار جماعي وفاعل جمعوي من المنطقة، إن هناك أسراً بكاملها في جماعة بومية وإقليم خنيفرة مصابة بالفيروس، لكن الجهات التي اكتشفت ذلك ملزمة بالسرية ولا يمكنها الإعلان عنها للعموم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)