محكمة مدريد تقضي بـ 21 سنة سجناً نافذاً لضابط اسباني قَتَلَ مهاجر مغربي بالرصاص

زايوبريس.كوم

أنهت محكمة مدريد، فصول قضية مقتل مواطن مغربي مقيم باسبانيا، رمياً بالرصاص من طرف ضابط بالحرس المدني الاسباني، بعد حوالي سنتين من تداولها قضائياً، حيث أصدرت حكمها في الملف في جلسة اليوم الأربعاء 07 فبراير الجاري

وعرض المتهم في حالة اعتقال أمام هيئة المحكمة، حيث اعترف بالمنسوب اليه، مُشيراً إلى أنه كان خارج الخدمة عندما أطلق الرصاص من سلاحه الوظيفي على المهاجر المغربي „يوسف س“، على الطريق السيار أ3 في بلدة فوينتيدوينا دي تاجو الاسبانية

ومن جانبه إلتمس ممثل الحق العام من المحكمة ادانة المتهم بالسجن 21 سنة، و تعويض قدره 145 ألف يورو عن الأضرار المعنوية لفائدة أرملة وأطفال الضحية، بالاضافة إلى تعويض قدره 1925 أورو على الأضرار التي لحقت سيارة الهالك

كما ذكر ممثل النيابة العامة في تقريره المعروض على القاضي أن المتهم هو أحد موظفي الحرس المدني يبلغ من العمر 31 سنة وكان في إجازة مرضية منذ 19 أبريل 2016، ولكنه ظل محتفظا بسلاحه الوظيفي

وبعد الاستماع إلى المتهم وممثل الحق العام ودفوعات المحامين، وبعد المداولة في القضية قرّرت المحكمة إدانة الضابط الاسباني بـ21 سنة سجناً نافذاً

وتعود وقائع الحادثة إلى أبريل من سنة 2016 ، بعد اصطدام سيارة رجل الامن الاسباني البالغ من العمر 31 سنة، بالسيارة التي كان يقودها المواطن المغربي، مما أثار غضب الشرطي الذي خرج من سيارته ثم سل سلاح الخدمة وأطلق عدة عيارات على الضحية على مستوى الرأس

وقد توفي المواطن المغربي البالغ من العمر 39 سنة والمقيم بضواحي مدينة طوليدو على الفور، في حين ألقي القبض على ضابط الحرس المدني

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)