الحبس النافذ لمحامي حراك الريف بسبب تدوينات فيسبوكية

 

عبد الوهاب بارع

أدانت المحكمة الابتدائية بمدينة الحسيمة زوال اليوم الخميس، المحامي عبد الصادق البوشتاوي بسنة و8 أشهر حبسا نافذا وغرامة500

درهم، بسبب نشره تدوينات على حائطه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”

وجاء قرار المحكمة بعد متابعة محامي هيئة دفاع معتقلي حراك الريف، بإهانة موظفين عموميين، وإهانة القوة العمومية، وتحقير مقرر قضائي، وغيرها من التهم التي تمت محاكمته بها من خلال 114 تدوينة فيسبوكية

وعبر البوشتاوي عن أسفه لصدور هذا الحكم في حقه، بالحبس النافذ 20  شهرا، معتبرا أنه قاس جدا، وهو مصادرة لحقه في حرية التعبير

وكانت هيئة الحكم لدى المحكمة الابتدائية قررت الخميس المنصرم، إدخال ملف متابعة المحامي البوشتاوي، لمرحلة التأمل قصد النطق بالحكم، بسبب تدوينات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حيث استمرت جلسة محاكمة المحامي المعروف ضمن هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف، أزيد من 10 ساعات، انطلاقا من العاشرة صباحا إلى حدود الثامنة مساء، حيث تمت مساءلة البوشتاوي المؤازر بمحامين من عدد المدن المغربية، في 114 تدوينة فيسبوكية

وكانت المحكمة الابتدائية بالحسيمة عقدت آخر جلساتها لمحاكمة البوشتاوي في الدعوى التي رفعها ضده عبد الواحد لفتيت وزير الداخلية شخصيا، وأيضا عامل عمالة الحسيمة، بخصوص تدوينات فيسبوكية لها علاقة بحراك الريف

zaiopress.com/زايوبريس.كوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)