انطلاق النسخة الثانية ل »كن إيجابيا » بحركة التوحيد والإصلاح بوجدة

 

222

أكد الدكتور محمد غوردو أن الإيجابية ليست نصائح ولا معلومات، ولكنها جو عام ونفس ينبغي أن يسود في محيط الشباب حتى يتمكنوا من إبراز قدراتهم والانخراط الفعلي في إصلاح ذواتهم ومجتمعهم.

غوردو الذي كان يؤطر الدورة الأولى لبرنامج « كن إيجابيا » لموسم 2013 بمقر حركة التوحيد والإصلاح بوجدة، والذي تنظمه اللجنة التلمذية التابعة لمنطقة وجدة، أبرز أهم صفات الشخصية الإيجابية والسلبية وذلك من خلال  تقسيم المشاركين إلى ورشات صغيرة.

 وفي هذا السياق أبرز محمد زروال عضو لجنة الشباب ومدير البرنامج لهذه السنة، أن النسخة الثانية تتميز بإشراك خريجي البرنامج في نسخته الأولى السنة الماضية، في الإعداد والتنظيم والتسيير والمتابعة، في أفق توسيع قاعدة المستفيدين و من خلالهم الإسهام في تفعيل الأندية في المؤسسات وتنشيط الحياة  المدرسية عموما وتطويق الظواهر المشينة مثل التدخين والعنف وغيرها.

تجدر الإشارة في الأخير أن هذه الدورة عرفت مشاركة 35 شابا وشابة من أعضاء الحركة بمنطقة وجدة، خضعوا لانتقاء مسبق بناء على معايير الفاعلية والانضباط، على أن تليها أربع دورات وتوزع شواهد المشاركة في الحفل الختامي في نهاية السنة الدراسية.

محمد شلايkon ijabian 2013 a kon ijabian 2013 b

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)