روبرطاج خطير عن السياحة الجنسية في مراكش مع قاصرين يثير ضجة عالمية ويحول المدينة إلى بانكوك افريقيا ـ فيديو ـ

2812013-0aa87

أصبحت السياحة الجنسية في عاصمة النخيل ،حديث القنوات الأجنبية ،التي يقصد مواطنيها المدينة لإستغلال الأطفال جنسيا والبغاء فيها ،إذ أثارت الفضيحة الجنسية المصورة بكاميرا خفية وفق روبرطاج أعدته القناة الهولندية الثانية ضجة قوية، حيث عرضت مشاهد من المدينة لأجانب محورها الشذوذ وتحريض القاصرين على الدعارة بتواطئ ذويهم وقوادات، وإعداد محل للدعارة وجلب أشخاص للبغاء وحيازة مواد إباحية.

استقطب هذا الملف المعد ،اهتماما كبيرا من قبل الرأي العام الأجنبي ، وشكل موضوعا لنضالات الجمعيات الحقوقية، ومنظمات الطفولة، وبالمقابل حظي باهتمام الصحافة الدولية، إذ انتقلت كاميرات مجموعة من القنوات الأجنبية لتوثق مشاهد لواقع مذل يعيشه أطفال المدينة وصبيتها،كبيرهم لا يتجاوز 13 من عمره

وقد تسلح في الروبرطاج الموثق بالصوت والصورة ،مجموعة من الصحفيين الإسبان،وأعدو تقريرا مخيفا عن ظاهرة إستغلال القاصرين ومنهم المتمدرسين، ووفق ما هو متعارف عليه دوليا فان ظاهرة الاغتصاب تخص الأطفال كما تخص الراشدين

هذا وتناول القانون الجنائي المغربي في الفصل 485 إلى أن هتك عرض من لم يبلغ خمس عشر سنة ذكرا كان أم أنثى بغير عنف، يعاقب بسنتين إلى خمس سنوات.وأما الفصل 485 فقد تناول عقوبة جريمة هتك العرض بالقوة أو العنف وحددها في السجن من خمس سنوات إلى عشر سنوات وأورد ظرفا مشددا بالنسبة للقاصر الذي يقع عليه فعل هتك العرض حيث حدد عقوبته من عشر إلى عشرين سنة.

وينص الفصل 475 من مجموعة القانون الجنائي المغربي على أنه من اختطف أو غرر بقاصر تقل سنه عن 18 سنة بدون استعمال عنف ولا تهديد ولا تدليس أو حاول ذلك يعاقب بالحبس من سنة إلى خمس سنوات وغرامة من 200 إلى 500 درهم.كما يعاقب حسب الفصل 497بالحبس من سنتين إلى عشر سنوات وبغرامة من عشرين ألف إلى مائتي ألف درهم كل من حرض القاصرين دون الثامنة عشرة على الدعارة أو البغاء أو شجعهم عليها أو سهلها لهم. وينص الفصل 498 بالحبس من سنة إلى خمس سنوات وبالغرامة من خمسة آلاف إلى مليون درهم، ما لم يكن فعله جريمة أشد كل من أعان أو ساعد أو حمى ممارسة البغاء أو جلب الأشخاص للبغاء وذلك بأية وسيلة كانت، كل من استخدم أو استدرج أو سلم أو حمى شخصا بقصد ممارسة البغاء أو الدعارة برضاه أو مارس عليه ضغوطا من أجل ممارسة البغاء أو الدعارة أو الاستمرار في ذلك، وكل من مارس الوساطة، بأي صفة كانت، بين من يتعاطى البغاء أو الدعارة وبين من يستغل بغاء الغير أو دعارته أو يؤدي مقابلا عن ذلك؛ وترفع حسب الفصل 499 العقوبات المنصوص عليها في الفصل السابق إلى الحبس من سنتين إلى عشر سنوات وغرامة من عشرة آلاف إلى مليوني درهم إذا ارتكبت الجريمة تجاه قاصر دون الثامنة عشرة

 

وعن الحالة المعروضة أمامنا بالفيديو أسفله ،فقد يسهل الأمر على النيابة العامة قصد فتح تحقيق في هذا الخصوص وبالتالي الوصول إلى الوسطاء المغاربة وخاصة القوادة الظاهرة في الفيديو بمعية مجموعة من العاهرات ،اللائي يتاجرن ببراءة أبنائهن

 

ومن جانب أخر فقد كشفت جمعية «ما تقيش ولدي» حسب التقرير الذي أنجزته على أن الاعتداءات الجنسية على أطفال المغرب ارتفعت بنسبة 536 في المائة (306 حالات، 166 حالة منها تبنتها الجمعية، واشتغلت عليها على امتداد السنة، و140 حالة اعتداء استقتها مما نشرته وسائل الإعلام في إطار تتبعها للظاهرة، موزعة على 56 منطقة من مناطق المغرب)، مقارنة مع سنتي 2006 (20 حالة)، و2007 (50 حالة)، وهو رقم سجل التقرير أنه يتجاوز 6 مرات ما جاء به تقرير الائتلاف ضد الاعتداءات الجنسية على الأطفال إلى حدود منتصف سنة 2007. وسجلت بمراكش تبعا لتقرير الجمعية المذكورة 29 حالة بنسبة 9,47 في المائة.

كمال قروع

[vsw id=“Bec1Gxn98O8&feature“ source=“youtube“ width=“630″ height=“344″ autoplay=“no“]

[vsw id=“c83qswTHRQ4&feature“ source=“youtube“ width=“630″ height=“344″ autoplay=“no“]

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)