وفاة الشاب الذي اضرم النار في جسده بزايو..إنا لله وإنا إليه راجعون

زايوبريس.كوم/متابعة

علمت „زايوبريس“من مصادرها أن الشاب الذي اضرم النار في جسده يوم الثلاثاء 24 أبريل، توفي بالمستشفى الحسني بالناظور، ومن المنتظر نقله الى مدينة زايو لدفنه هناك وسط حزن كبير لأسرته ومعارفه

وكانت النيران قد اشتعلت عشية يوم الثلاثاء في جسد الهالك من مواليد 1989 متزوج وأب لطفلة قرب المقاطعة الإدارية الثانية بالطريق الوطنية رقم 2، وأصيب بحروق خطيرة في يده و وجه ومختلف أنحاء جسده 

وحضرت حينها بعين المكان السلطات المحلية ، ورجال الأمن ، وتم فتح التحقيق في ظروف وملابسات هذا الحادث ، فيما نقلت سيارة تابعة لجماعة زايو الضحية الى مستعجلات المستشفى الحسني بالناظور ، نظرا لخطورة الاصابة 

وتتضارب الأسباب حول الدوافع التي أدت بالشاب على الإقدام على وضع حد لحياته بهذه الطريقة، بينما يرجع اخرون السبب إلى مشاكل أسرية وخاصة مع زوجته

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)