أحد أصدقاء „مرزوق بولحوال „الذي أضرم النار في جسده بزايو يفجر بعض الاسرار عن المرحوم+ فيديو

زايوبريس.كوم/فيصل أوخالي

في تصريح ل“زايوبريس“، أكد أحد أصدقاء „مرزوق بولحوال“ والمسمى „محمد عواج“ والذي يقطن بمدينة زايو أن المرحوم „مرزوق بولحوال“ الذي توفي مؤخرا بالمستشفى الحسني بالناظور بعد إضرام النار في جسده بالقرب من المقاطعة الثانية بمدينة زايو يوم الثلاثاء 24 أبريل2018 في حدود الساعة الرابعة عصرا

أكد بأن „مرزوق “ كان مريضا بالسكري وكان يبيع الحلويات والسجارة بأحد „البراريك“ ليلا بالمكان الذي أضرم فيه النار ومن بين الأسباب التي جعلته يفكر في هذا العمل الشنيع „الحكرة“ التي كانت تمارس عليه من طرف بعض الأشخاص الذين كانوا يتوافدون عليه في وقت متأخر ليلا مستغلين إعاقته ووحدانيته

وأكد“محمد“ في تصريح ل“زايوبريس“أن أن “مرزوق“ كان يشتغل ويسهر الليل من أجل إعالة عائلته

وقد سبق للاخ محمد عواج و رافق المرحوم لزيارة جدته لقرية أركمان وبعدها في رحلة ضواحي زايو للتخفيف من معاناته

يشار الى ان الراحل المسمى قيد حياته مرزوق بولحوال من مواليد 1986 ينحدر من دوار افليون بجماعة اركمان اب لطفلة وهو من ذوي الإحتياجات الخاصة يقطن بزايو رفقة والدته واختيه 

باقي التصريح تجدونه في الفيديو أسفله

الفيديو

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)