قناص تارجيست عضو حزب العدالة والتنمية الحاكم يُزيل الستار عن صورته وإسمه الحقيقي

kannas-targuist-620x230

كشفت مجلة « هيسبريس » الأسبوعية، لأول مرة عن الوجه الحقيقي للشخص الذي أثار الكثير من الجدل بسب تصويره لشريط فيديو يظهر فيه رجال درك، في منطقة من ضواحي تارجيست بالحسيمة، يتلقون رشاوى من سائقين عابرين.

 الفيديو الذي خلق ضجة كبيرة وتلته تداعيات عدة، ضل صاحبه متنكر في إسم « قناص تارجيست »، دون أن تتمكن أي جهة من الكشف عنه، رغم التحقيقات الأمنية التي جرت في هذا الموضوع، قبل أن يتفاجئ الجميع بإطلالة جديدة للقناص، لكن هذه المرة بإسمه الحقيقي وصورته، وذلك على غلاف المجلة المذكورة.

وقالت المجلة عبر موقعها الإلكتروني أن « الفيديو الذي وصل صداه إلى جهات العالم الأربع، كان وراءه شاب خجول هادئ الطباع في الواقع، شرس وصعب المراس في العالم الافتراضي، إنه ابن تارجيست وعاشقها منير أكزناي، هذا الأخير خطط ورتب رفقة صديق له ليحارب الفساد على طريقته، أسلحته الكاميرا والحاسوب، وقضيته عادلة جدا، عنوانها: أحب هذه البلاد، وأكره كل من يريد تخريبها .

 ومن جهته كتب أكزناي على حائطه في الموقع الإجتماعي الفيسبوك قبل يوم من صدور المجلة « بعد شهر من التردد و التفكير الطويل، حسمت فيه الأمر ووكلت أمري لله ,,, شهر آخر من العمل و التنقل بين كل من طنجة و تارجيست و الرباط وضعت فيه اللمسات الأخيرة على صفحات حياتي ,,,و يوم غد الخميس هو منعرج خطير في حياتي وتبعاته و نتائجه هو من سيرسم معالم مستقبلي وحياتي ككل ويعد إختبارا حقيقيا لي وللدولة ,,,فاللهم إلطف بنا فيما جرت به المقادير واجعل كيد أعدائنا في نحورهم,,,لا تنسونا من صالح دعائكم

 و أفادت مصادر مطلعة من داخل حزب العدالة والتنمية لجريدة أندلس بريس ، أن منير أكزناي الذي كشف كونه قناص تارجيست يوم الخميس 8 فبراير، عضو الحزب، وينتمي إلى شبيبته

 ونشر بعض أعضاء العدالة والتنمية (الحزب الحاكم بالمغرب بمعية 3 أحزاب أخرى)، صور لقناص تارجيست بإحدى مؤتمرات شبيبة الحزب، وذلك على صفحات شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك، بالإضافة إلى نشر صورته خلال ترشحه في  الانتخابات التشريعية الأخيرة بدائرة الحسيمة ضمن لائحة المصباح، بعد كل من نبيل الأندلوسي وعبد الحفيظ أوراغ.

 وتداول المغاربة خلال سنة 2007  مجموعة من أشرطة فيديو يظهر فيه رجال درك، في منطقة تارجيست ضواحي الحسيمة، يتلقون رشاوى من سائقين عابرين.

 وأدت الأشرطة التي سجلها قناص تارجيست إلى إحالة 14 شخصا على العدالة، 9 منهم دركيون (مرتشين)، و5 سائقي سيارات نقل البضائع (راشين).

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)