إرهاب: قاض إسباني يودع السجن المغربي محمد الشعبي الملقب ب „الذئب المنفرد“

05092041793916640872010140831233

 علمت „شبكة أندلس الإخبارية“ اليوم الثلاثاء بالعاصمة الإسبانية مدريد، أن قاض إسباني أمر مساء أمس الاثنين بالحبس الاحتياطي بحق المواطن المغربي محمد الشعبي، المشتبه بانتمائه إلى تنظيم القاعدة، والذي تلقبه مصالح الأمن الإسبانية ب“الذئب المنفرد“.

واتهم القاضي خابيير غوميز بيرمودث الشعبي بالانتماء إلى منظمة إرهابية بهدف شن هجمات في إطار حركة الجهاد العالمية ضد أشخاص لا يتوافقون مع نظرتها العالمية.
وأوضح أن الشعبي هدد بالانتقام للفلسطينيين قبل موته.

 

وتوصلت „شبكة أندلس الإخبارية“ بفيديو يظهر مصالح الأمن الإسبانية وهي تقتحم منزل المواطن المغربي. ولم يظهر الفيديو احتجاز أية مواد خطيرة أو أسلحة.
وألقت الشرطة الإسبانية القبض الخميس الماضي على الشعبي الذي كان يعتزم، حسب الشرطة الإسبانية،  تنفيذ هجمات ضد شخصيات بارزة وأهداف أخرى في إسبانيا وغيرها من دول أوروبية.
وأشارت وزارة الداخلية الإسبانية إلى أنها اعتقلت الشعبي في فالنسيا شرقي إسبانيا، موضحة أنه بدأ السعى للحصول على أسلحة نارية ومتفجرات.
ووفقا لما جاء في التحقيقات التي أجرتها السلطات الإسبانية، فإن المشتبه به كان يستعد لاستهداف شخصيات بارزة وأهداف أخرى سواء داخل إسبانيا أو خارجها.
وأشارت التحقيقات إلى أن الشعبي سافر إلى قطاع غزة في يناير/كانون ثان 2011 لينفذ عملة انتحارية ضد أهداف إسرائيلية.
وتعتبر السلطات الإسبانية الشعبي „إرهابيا أو يعمل منفردا“ جندته المنظمات الإسلامية، تحول إلى الأصولية عبر الإنترنت.
وأوضحت وزارة الداخلية الإسبانية أن المنظمات تسمح لمثل هؤلاء الأشخاص بعدم الالتزام بتعاليم الإسلام وذلك بهدف إخفاء أيديولوجيتهم الأصولية ما يساعدهم في تحقيق أهدافه.
لذا فمن المعتاد أن يرتدي هؤلاء الأشخاص الملابس الأوروبية ولا يطلقون لحاهم ويتناولون الكحوليات ويدخنون ويأكلون لحم الخنزير، دائما حسب مصالح الشرطة الإسبانية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)