تصريحات فرنسية بشأن سفينة المهاجرين قد تهدد علاقتها بإيطاليا

زايوبريس.كوم

 رأى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، إنيزو موافيرو ميلانيزي، أن التصريحات الفرنسية التي رافقت قضية سفينة انقاذ المهاجرين (أكواريوس) “تهدد العلاقات بين إيطاليا وفرنسا

وأضاف الوزير لدى استقباله القائم بالاعمال في السفارة الفرنسية نظرا لغياب السفير كريستيان ماسيه، أن “النبرات المستخدمة غير مبررة، خاصة مع الاخذ بعين الاعتبار أن إيطاليا، اشتكت علناً، منذ عدة أشهر عدم إمكانية استدامة الوضع الحالي لغياب نهج منسق ومتماسك على المستوى الأوروبي بشأن إدارة تدفقات الهجرة”. وأكد رئيس الدبلوماسية الإيطالية أن سلطات بلاده “لم تتراجع أبدا” عن مسؤولياتها حيال تدفقات الهجرة

وكانت الحكومة الايطالية قد أعلنت في وقت سابق الاربعاء أن وزير الخارجية استدعى السفير الفرنسي لدى البلاد، على خلفية تصريحات رسمية صدرت في باريس بشأن تعامل روما مع قضية سفينة انقاذ المهاجرين (أكواريوس)

وكانت فرنسا قد انتقدت بشدة رفض إيطاليا استقبال المهاجرين على متن السفينة واصفة ذلك بالموقف “المعيب وغير المسؤول” من جانب روما، ورحبت بإعلان إسبانيا الموافقة على استقبال المهاجرين على متن (أكواريوس)، التابعة لمنظمة غير حكومية ألمانية

ولم تستبعد مصادر في رئاسة الوزراء في روما إلغاء أول قمة ثنائية بعد تولي الحكومة الايطالية الجديدة مقاليد الحكم، بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي من المزمع أن تستضيفها باريس يوم الجمعة المقبل

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)