التفاصيل الكاملة لإنتحار لاجئ أثناء ترحيله من المانيا

زايوبريس.كوم

 كشف مصدر رسمي في الخارجية الألمانية، بأن لاجئ أفعاني قد أقدم على الإنتحار، وذلك أثناء عملية ترحيله من برلين إلى بلاده، وهو الأمر الذي أثار حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي ليس فقط في ألمانيا، بل في أوروبا بأكملها، حيث طلب البعض بضرورة أن وزير الداخلية الألماني “هورست زيهوفر” والذي يعد واحد من قائدي الثورة ضد تدفق المهاجرين إلى أوروبا خلال الفترة الحالية

التقارير، قالت بأن المواطن الأفعاني الذي أقدم الإنتحار كان وسط 69 شخص قد تم ترحيلهم من ألمانيا إلى أفغانستان، ولكن الخارجية الافعانية قد تواصلت مع الخارجية الألمانية، وأبلغتهم بأن أحد المرحلين قد وصل إلى هناك وهو “متوفي”، وكل الشواهد والأدلة الجنائية تقول بأن الحالة هي “إنتحار”

وبحسب ما تم ذكره في وسائل الإعلام، فإن اللاجئ الذي أقدم على الإنتحار يبلغ من العمر 24 فقط، وقد عاش في ألمانيا لمدة 8 سنوات بشكل غير قانوني، إلا أن جاء موعد ترحيله في وقت سابق من هذا الشهر، ولكنه لم ينتظر حتى يصل إلى بلاده من جديد، بل إنتحر وهو في الطريق إلى هناك

وكان الحادث قد أثار حالة من الجدل لدى عدد كبير من النشطاء ومن الجمعيات الحقوقية، والتي طلبت الحكومة الألمانية في التحقيق في هذا الأمر

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)