تقرير: مشكلة خطيرة تهدد كل خطوط الإنترنت حول العالم

زايوبريس.كوم

كشفت دراسة جديدة ومثيرة للقلق من قبل عدد من الباحثين عن كون إرتفاع مستوى سطح البحر قد يؤدي إلى وقوع كارثة مدمرة لالآف الأميال من البنية التحتية للإنترنت والموجودة بالتحديد أسفل المدن الساحلية الكبرى في العالم

حيث يؤكد الباحثون، بان الضرر على أرجح سوف يحدث في وقت أقرب مما كان البعض يتوقع، خاصة لكون العالم الآن يضم نحو أكثر من 4 الآف ميل من كابلات الألياف الضوئية المعرضة لخطر الغرق في غضون 15 سنة من الآن

وقالت الدراسات بأن الولايات “نيوريورك وميامي وسياتل” سيتكون هي الأكثر ضررًا في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو الأمر الذي قد يصل إلى وجود احتمال لتعطيل الاتصالات العالمية

وأشارت الدراسة التي أجريت داخل جامعة ويسكونسن ماديسون، بأن نحو 4 الآف ميل من الكابالات المدفونة قد تتعرض لخطر الغرق بحلول عام 2033، وذلك بحسب ما يؤكده الباحثون القائمون على هذه الدراسة، والذين أكدوا بأن البنية التحتية للإنترنت في جميع انحاء العالم تحتاج إلى بعض الإصلاحات لتجنب هذه المخاطر في السنوات المقبلة، خاصة لكون بعضها بالفعل يعد “متهالك” وربما تحدث له بعض المشاكل في وقت أقرب مما هو متوقع من بعض الدول

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)