دراسة: المرأة بتونس أقل فسادا من الرجل

زايوبريس.كوم

 خصلت دراسة أولية قامت بها الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وتم الإعلان عنها أول أمس، خلال منتدى النساء ومكافحة الفساد في تونس بمقر الهيئة إي « المرأة أقل فسادا من الرجل ونسبة إقبالها على التبليغ عن الفساد ما تزال ضعيفة »

وأفادت آمنة اليحياوي مستشارة لدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أن عدد المبلغ عنهم في قضايا فساد سنة 2016 بلغ 53 شخصا، 51 منهم من الذكور وامرأتان فقط، فيما سجلت سنة 2017 التبليغ عن 142 شخصا منهم 136 من الذكور و6 نساء، حسب وكالة الأنباء التونسية

أما بخصوص المبلغين فإن الأرقام المتوفرة أشارت إلى قيام 20 من الذكور و11 من الإناث بالتبليغ عن الفساد سنة 2016 لتتطور هذه الأرقام سنة 2017، حيث قام 60 من الذكور و15 من الإناث بالتبليغ عن الفساد

وذهبت اليحياوي أن هذه الأرقام ما هي إلا أرقام أولية لم تأخذ بعين الاعتبار المبلغين الذين أرسلوا ملفات دون الكشف عن هوياتهم، مشيرة إلى أنه ستتم إحالة هذه الأرقام إلى مراكز الدراسات على غرار مركز البحوث والدراسات والتوثيق والاعلام حول المرأة من أجل دراستها وتفسير الظواهر الناتجة عنها

وأشارت المستشارة لدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد مفيدة بلغيث إلى ضعف حضور المرأة في مواقع القرار في الوظيفة العمومية، حيث لم تتجاوز هذه النسبة 0.76 بالمائة، وفق تقرير رسمي صدر سنة 2014 في المقابل نجد أن نسبة خريجات الجامعات التونسية بلغ وفق ذات التقرير 62 بالمائة

وكالات

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)