الابتزاز والتهديد بالقتل يجر مستشارين ونائب رئيس مجلس جماعة بركان للتحقيق

زايوبريس.كوم

دخلت السلطات الأمنية على خط قضية اتهام مستشارة بالمجلس الجماعي لبركان، بـ “الابتزاز والتهديد بالقتل”، بعد أن اتصلت بموظفة بإحدى المصالح الجماعية وسلمتها رسالة مغلقة بداعي أن عناصر خطيرة كلفتها بتبليغها لها

وأفادت مصادر جد مطلعة، أن السلطات الأمنية بمدينة بركان، استدعت عددا من المستشارين بذات المجلس الجماعي للتحقيق معهم في هذه الاتهامات المتعلقة بالتهديد بالقتل والابتزاز والاختطاف

وبحسب ذات المصادر، “فإن التحقيق جارٍ مع 3 مستشارين بينهم نائب لرئيس المجلس” مشيرة إلى “أن اثنين منهم منتمون لحزب الأصالة والمعاصرة/ والثالثة هي رئيسة لجنة بالجماعة ومنتمية لحزب التقدم والاشتراكية، أما الموظفة ضحية هذه التهديدات فهي السيدة الشاوي شافيةّ”

وفي تفاصيل القضية، تشير المصادر إلى أن الموظفة لما فتحت الرسالة التي توصلت بها من طرف المستشارة الجماعية، واطلعت على فحواها تبين أنها تتضمن تهديدا إرهابيا صريحا إذ يطلب منها في فحوى الرسالة تسليمهم مبلغ 25 مليون سنتيم، وإلا ستتعرض لاختطاف وتصفية جسدية

ونسبة لذات المصادر فإن هذا الأمر خلق ذعرا وخوفا شديدين لدى الموظفة التي هرولت إلى مصالح الشرطة القضائية لفتح تحقيق في الموضوع، الأمر الذي جعل أطراف في المجلس الجماعي تعمل جاهدة لتطويق المشكل خوفا من التداعيات السياسية خصوصا أن المستشارون محسوبون على صف الأغلبية

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)