النيابة العامة تؤكد أن السرعة المفرطة وراء فاجعة بوقنادل وتقرر متابعة سائق القطار في حالة إعتقال

محمد بودويرة     

أعلن وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بسلا أن سبب إنقلاب قطار بوقنادل يعود إلى السرعة المفرطة التي بلغت 158 كلم في الساعة

وقال بلاغ لوكيل الملك لدى إبتدائية سلا “إن السرعة المفرطة للقطار المكوكي الرابط بين الرباط والقنيطرة، والتي بلغت 158 كلم في مكان الحادث، الذي تم تحديد السرعة الأقصى به في 60 كلم، هي التي أدت إلى انحراف القطار عن سكته على مستوى بوقنادل وإصطدام القاطرة بالقنطرة الأمر الذي تسبب في وفاة سبعة ركاب وإصابة 125 آخرين بجروح

ووجهت النيابة العامة، حسب البلاغ ذاته، لسائق القطار تهم القتل والجرح الخطأ، بحسب الفصلين 432 و 433 من القانون الجنائي، وتمت إحالته على هيئة المحكمة الابتدائية في حالة اعتقال

وقالت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالرباط في بلاغ سابق، إنه “تم فتح بحث قضائي من أجل استجلاء ظروف وأسباب الحادثة التي أدت إلى انحراف القطار الرابط بين مدينتي الرباط والقنيطرة في منطقة بوقنادل

وأضافت أن “الحادث ذهب ضحيته 7 قتلى، وإصابة حوالي 125 آخرين بجروح، سبعة منهم إصاباتهم بالغة الخطورة ضمنهم سائق القطار

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)