مسؤول برئاسة الجمهورية يكشف لـ“الخبر“ أنه غير راض عن حصيلة حكمه “بوتفليقة لا يريد عهدة رابعة“

Boutef_KH_226620557

الجزائر: حميد يس

استحداث منصب نائب الرئيس في الدستور الجديد الذي سيسد بعض الثغرات

سيئة وفضائح سوناطراك أثّرت عليه كثيرا

 

 

أفاد مسؤول برئاسة الجمهورية بأن نسخة الدستور المرتقبة “ستسد بعض الثغرات الكثيرة في منظومة الحكم الموروثة

 من عهد الرئيس الشاذلي بن جديد“، وقال إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة “لا يرغب في تمديد حكمه وغير راض 

لا عن أداء وزرائه ولا عن حصيلة 14 سنة من ممارسة السلطة“.

 ذكر المسؤول الذي يشتغل مع الرئيس بوتفليقة، منذ سنوات طويلة، لـ“الخبر“، أن المسودة المتعلقة بالتعديل الدستوري “تطبخ على نار هادئة، وهي حاليا محل أخذ ورد بين رئيس الجمهورية ومستشارين اثنين متخصصين في القانون“. ومن أهم التعديلات الجاري النقاش حولها، حسب المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، نقطة تتعلق باستحداث منصب نائب رئيس الجمهورية. ونقل المسؤول عن بوتفليقة “رغبته في سدّ فراغ مؤسساتي قد ينجم عن استقالة رئيس الجمهورية. بمعنى آخر، حتى لا تواجه البلاد وضعا شبيها بجانفي 1992، عندما استقال الرئيس بن جديد، يرى بوتفليقة أنه من الضروري إنشاء منصب نائب رئيس الجمهورية، يستخلف الرئيس مؤقتا في حال الاستقالة“.

وأوضح المصدر بأن تعديل الدستور سيتم قبل نهاية العام الحالي، وأن بوتفليقة “يريد تمريره على الاستشارة الشعبية“. وحول الأسباب التي حالت دون أن يعدّ بوتفليقة دستورا له، كما فعل من قبله هواري بومدين والشاذلي بن جديد واليمين زروال، خاصة أنه لم يخف أبدا عدم رضاه عن الوثيقة التي وجدها عندما جاء إلى الحكم، قال المسؤول بالرئاسة: “بوتفليقة غير مهتم بوضع دستور خاص به يسمى باسمه في المستقبل.. الأهم من ذلك هو إعداد دستور يتعامل مع كل الأوضاع والظروف غير العادية، حتى لا تقع الجزائر في حالات غريبة كما حدث في الماضي عدة مرات“. وذكر نفس المسؤول أن “رئيس الجمهورية يعيش بمرارة المشاكل التي تعصف بالبلاد، فلا يكاد يمرّ يوم واحد دون أن تأتيه أخبار سيئة“، مشيرا إلى أن فضائح سوناطراك المتوالية “أثّرت عليه كثيرا“. وأضاف متحدثا عما إذا كان نزيل قصر المرادية يرغب في عهدة رابعة: “لو تسأله الآن عن شعوره سيقول لك إنه لا يريد الاستمرار في الحكم، ليس لأن لياقته البدنية وحالته الصحية لا تسمحان كما يشاع هنا وهناك، ولكن لأن أحوال البلد لا تبعث على الاطمئنان“.

وسبق أن لفّ الغموض مسألة ترشح بوتفليقة عشية انتخابات 2009، وفي النهاية طلب لنفسه عهدة ثالثة بموجب التعديل الدستوري في 2008، وفي خطاب الترشح قال إن “صوت الجزائر العميقة ناداه“، ما دفعه إلى الموافقة على تمديد إقامته في الرئاسة. ويقول المسؤول بالرئاسة عن احتمال تكرار نفس الأمر: “لو طلب منه الجزائريون الاستمرار وألحّوا في ذلك، سوف يدرس الطلب ولكن الأمر يتوقف على مدى توفر مبررات قوية وموضوعية تدفعه إلى الموافقة. غير أنني أؤكد لك أنه مكتفٍ بثلاث عهدات.. هذه قناعة شخصية لديه“.

ورفض المسؤول الحديث عن “انسحاب الرئيس من مناقشة القضايا العامة“، على خلفية تراجع نشاطه بشكل لافت، فقال: “ليس صحيحا أن الرئيس لا يشارك في النقاش أو أنه لا يتابع الشأن العام، وقد لا يعرف الكثير أنه يستقبل يوميا وزيرا يبحث معه أوضاع قطاعه“. ويعني كلام هذا المسؤول، أن الرئيس يفضّل اللقاءات غير الرسمية مع أعضاء حكومته، بدل مجلس الوزراء الذي غيّبه منذ فترة طويلة. وأضاف المسؤول حول نفس الموضوع: “الرئيس ليس راض تماما عن أداء وزرائه، كل واحد منهم يقول “أنا فولي طيّاب“ ويريد أن يظهر في الواجهة ويزعم أن الفضل يعود إليه شخصيا في كل شيء يتم إنجازه بقطاعه. أما الرئيس فأراد أن يتبنى الوزراء برنامجه بدل أن يتصرفوا كموظفين“. وتابع نفس المسؤول: “هذا لا يعني أن يعلّق ما وقع من إخفاق في هذا القطاع أو ذاك على الوزراء، لأنه بصراحة غير راض عن حصيلة 14 سنة من الحكم.. صحيح أنه اجتهد وبذل جهودا كبيرة ولكنه غير راض“. وبخصوص التأويلات التي أعطيت لاستقالة أحمد أويحيى من قيادة الأرندي، وسحب الثقة من عبد العزيز بلخادم في الأفالان ومدى ارتباط ذلك باستحقاق 2014، قال المسؤول بالرئاسة: “ليس للرئيس أي دخل في التطورات التي حصلت في الحزبين، فقد ظل بلخادم في قمة الشأن العام والسياسة مدة 14 سنة، وطبيعي أن يأتي اليوم الذي يتنحى فيه عن المشهد. وكذلك أويحيى الذي خدم الدولة بتفان وإخلاص مدة طويلة، طبيعي أيضا أن ينسحب من المسؤولية الحكومية والحزبية، مثلما هو طبيعي أن ينسحب بوتفليقة من المسؤوليات التي مارسها“. وبشأن أزمة الأفالان ودعوة بوتفليقة إلى التدخل لإنهائها قال المسؤول: “لوضع حد للجدل حول هذا الموضوع، يرفض الرئيس التدخل في أزمة جبهة التحرير. فعندما طلب منه أن يترأسها في 2005، وافق على أن يكون رئيسا شرفيا فقط وأبلغ مسؤولي الحزب بأنه سيقبل نفس العرض لو تلقاه من حزب آخر“.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)