الذكرى 43 لحدث المسيرة الخضراء استحضار لذكاء ملك والتحام شعب

زايوبريس.كوم

تحل اليوم الثلاثاء 6 نونبر الذكرى 43 لحدث المسيرة الخضراء بحمولتها الشعبية السلمية، وزخمها السياسي بعد رضوخ سلطات الاحتلال الإسباني، إجراء مفاوضات بالتوقيع على معاهدة مدريد في 14 نونبر 1975، وجلاء آخر جندي ‘سباني، ليرفرف العلم المغربي في كل ربوع التراب الصحراوي المغربي، بشكل سلمي رفع من خلاله المنتظم الدولي القبعة للشعب المغربي 

350 ألف مشارك بينهم 10 بالمئة من النساء، لبوا نداء الملك الباني الحسن الثاني، حيث توجهوا نحو الأقاليم الجنوبية، في تعبير جياش بين ملك وشعبه مفعم بالولاء والوفاء والإخلاص والتضحية الراسخة في الوجدان الجماعي المغربي، لافتة إلى أن هذا القرار التاريخي جاء إثر صدور الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية بلاهاي، التي أقرت بوجود روابط قانونية وأواصر بيعة بين ملوك المغرب وقبائل الصحراء وأن هذه الأخيرة لم تكن أبدا أرضا خلاء

بتاريخ 5 نونبر سنة 1975 خاطب الملك الحسن الثاني المغاربة، الذين تطوعوا للمشاركة في هذه المسيرة قائلا « غدا إن شاء الله ستخترق الحدود، غدا إن شاء الله ستنطلق المسيرة الخضراء، غدا إن شاء الله ستطأون طرفا من أراضيكم وستلمسون رملا من رمالكم وستقبلون ثرى من وطنكم العزيز ». وهو نداء حرك المشاعر وأجج روابط الوطنية وأذكى الحماسة لدى المغاربة الذي تسلحوا بالأعلام والمصاحف، مدعومين بوفود عربية وأجنبية أبت إلا أن تضع بصمتها في هذه الفترة التاريخية التي شكلت درسا للعالم في أن الحق يمكن أن يسترجع بالطرق السلمية، مادام أن إجماع أمة وشعب على عدالة القضية هو أمر محسوم فيه

دقة متناهية، وتنظيم منقطع النظير، عبرت من خلاله جحافل متطوعي المسيرة الخضراء الحدود الوهمية، اضطرت معها القيادة الإسبانية إلى العدول عن موقفهم في التدخل العسكري ضد المشاركين بالمسيرة والبحث عن حل لمشكلة الصحراء في إطار سلمي، بعدما كانت قد دعت في وقت سابق الى اجتماع لمجلس الأمن، أعلنت من خلاله عبر مندوبها، أن المسيرة الخضراء هي زحف عسكري مسلح

الملك الراحل أعلن بتاريخ 9 نونبر 1975، أن المسيرة الخضراء أصابت كافة أهدافها، حيث طلب من المشاركين والمشاركات العودة التي حددت في مدينة طرفاية، ليدخل المغرب والإسبان في مفاوضات، أفضت للوصول إلى اتفاقية مدريد، وقعت بتاريخ 14 نونبرأقرت بدخول المغرب إلى العيون بشكل سلمي، وانسحاب الإسبان في  26 فبراير 1976 قبل يومين من الموعد المحدد في اتفاقية مدريد الذي كان 28 فبراير

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)