إسبانيا..إلقاء القبض على 17 شخصا وحجز كمية كبيرة من المخدرات

زايوبريس.كوم

أعلنت آنا بوتيلا كاتبة الدولة الإسبانية في شؤون الأمن أمس الثلاثاء أن قوات الأمن ومصالح الجمارك تمكنت من حجز كمية من المخدرات (كوكايين) تقدر بـ 2 طن و 875 كلغ، تم إفراغها في وقت سابق على أحد الشواطئ جنوب جزيرة غران كناريا، وذلك في إطار عملية مكنت من إلقاء القبض على 17 شخصا يشتبه في تورطهم في تهريب والاتجار في المخدرات 

وأكدت المسؤولة الإسبانية، أن هذه العملية التي تندرج في إطار الجهود المبذولة لمكافحة تهريب والاتجار في المخدرات، ساهمت في الرفع من كميات المخدرات التي تم حجزها منذ بداية عام 2018 بإسبانيا لتصل إلى ما مجموعه 30 طنا 

ومن جهته، قال خوسي أنطونيو، رئيس وحدة مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة بالشرطة، إن المخدرات التي تم حجزها كانت قد استقدمت على متن زورقين مطاطيين وصلا يوم 13 نونبر الماضي إلى شاطئ “ميديو ألمود” جنوب جزيرة غران كناريا، بعد أن نقلاها من سفينة كانت متوقفة على بعد ميلين بحريين من سواحل الأرخبيل 

وأوضح ذات المسؤول أن القيمة المالية لكمية المخدرات التي تم حجزها تقدر بحوالي 100 مليون أورو إلا أن قيمتها في السوق قد تتضاعف أربع مرات مشيرا إلى أن عمليات التحقيق التي قادت إلى حجز هذه الكمية من المخدرات قد استغرقت مدة زمنية تجاوزت سنة ونصف، وتعد واحدة من بين أكبر الكميات من مخدر الكوكايين التي تم حجزها في البحر خلال السنوات الأخيرة 

وأشار إلى أنه تم إلقاء القبض على 13 مشتبها به على شاطئ “ميديو ألمود” عند محاولة تفريغ هذه الكمية من المخدرات مضيفا أنه تم حجز الزورقيين المطاطين اللذين استعملا في نقل المخدرات إلى الشاطئ بالإضافة إلى حجز بندقية صيد وذخيرة ومسدس و 3 شاحنات صغيرة، فضلا عن 8 سيارات ودراجة نارية 

وأكد المسؤول ذاته، أن التحقيقات والتحريات حول المتورطين في هذه العملية تواصلت إلى غاية يوم 23 نونبر الماضي حين تم إلقاء القبض على أربعة أشخاص آخرين، بينما ستتواصل الأبحاث من أجل اعتقال مشتبهين آخرين الأول يحمل جنسية الأروغواي والثاني مواطن إسباني كشفت التحقيقات تورطهما في هذه القضية

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)