برشلونة يستعين بميسي لتخطي عقبة الباريسيين

271082hp2

تمكن فريق برشلونة من التأهل لدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا على الرغم من انتهاء مباراته مع فريق سان جيرمان بهدف لكل فريق في المباراة التي أقيمت على ملعب الكامب نو

وكانت مباراة الذهاب والتي أقيمت على ملعب حديقة الأمراء الأسبوع الماضي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق، وبنتيجة المباراتين يتأهل البرسا للدور المقبل.

جاءت بداية المباراة مثيرة للغاية حيث كاد برشلونة أن يتقدم عن طريق مايسترو خط الوسط “تشافي هيرنانديز” حين انبرى لركلة حرة مباشرة من على حدود منقطة الجزاء مرت تسديدته بجوار القائم الأيمن لحارس باريس سان جيرمان سيرجيو.

جاء الرد سريعًا لمصلحة الفريق الفرنسي عن طريق تسديدة من لافيتزي، لكن حارس برشلونة فيكتور فالديس كان لها بالمرصاد،حاول إنييستا استغلال تقدم حارس باريس سيرجيو وسدد كرة من مسافة بعيدة، لكنها مرت فوق العارضة.

عاد من جديد فريق باريس سان جيرمان لإظهار خطورته عن طريق “المزعج” لوكاس مورا الذي هدد مرمى برشلونة في أكثر من مناسبة  منها تسديدات قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن “المتألق” فيكتور فالديس أنقذ مرماه من كل هذه المحاولات.

حاول برشلونة الرد على هذه المحاولات بفرصة عن طريق بيدرو رودريجيز كان مصيرها في الشباك من الخارج، لتأتي واحدة من أخطر فرص المباراة حين انفرد لافيتزي بفيكتور فالديس الذي تصدى لتسديدة الأرجنتيني، عاد من جديد الحارس الكتلوني ليتصدى لرأسية لوكاس مورا بعد عرضية إبرا، وانتهى بعدها شوط المباراة الأول بالتعادل السلبي من دون أهداف.

ومع بداية الشوط الثاني استمر في باريس سان جيرمان في تفوقه الواضح على برشلونة، وكلل مجهوده بهدف التقدم عن طريق خافيير باستوري بعد هجمة مرتدة سريعة مع زلاتان إبراهيموفيتش الذي جعله ينفرد بالمرمى مسددًا بيسراه داخل الشباك الكتلونية وذلك في الدقيقة 50 من عمر المباراة.

استفاق برشلونة بعد هذا الهدف وبدأ في تهديد المرمى الباريسي، لكن دون خطورة حقيقية من محاولات عن طريق فيا وسيسك فابريجاس، لكن هجمات باريس سان جيرمان المرتدة كان خطيرة جدًا عن طريق محاولات إبراهيموفيتش ولوكاس مورا.

وقام مدرب برشلونة “تيتو فيلانوفا” بإقحام نجم الفريق الأول “ليونيل ميسي”، وفور نزوله أحدث الفارق مع الفريق الكتلوني الذي نشط واستفاق بعد بداية مخيبة للآمال، حيث كاد أندريس إنييستا أن يدرك هدف التعادل بعد لعبة واحد اثنين مع فيا، لكن الحارس سيرجيو أنقذ الموقف.

وكما هو متوقع بعد هجوم كاسح، تمكن الفريق الكتلوني من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 71 من عمر المباراة عن طريق مهاجمه بيدرو رودريجيز بعد جملة فنية رائعة بدأت عند ميسي الذي بدوره مررها لديفيد فيا داخل منطقة الجزاء مررها الهداف التاريخي للاسبان إلى بيدرو الذي سدد بقوة بيسراه داخل الشباك الفرنسية.

هدأ اللعب بعض الشيء بعد هدف تعادل برشلونة، لكن الأفضلية كانت لباريس سان جيرمان في مهمة البحث عن هدف التقدم والتأهل لدور نصف النهائي، وقام أنشيلوتي بإشراك النجم الخبير ديفيد بيكهام، فقام تيتو فيلانوفا بالرد على هذا التبديل بإشراك ألكسندر سونج بدلًا من ديفيد فيا.

وفي لقطة مهارية رائعة من أندريس إنييستا كاد أن يحرز الهدف الثاني بعد تسديدة يسارية من داخل منطقة الجزاء جاءت في الشباك من الخارج، ولم يحدث في الدقائق الأربعة الأخيرة التي احتسبها الحكم كوقت إضافي أي جديد يذكر حتى أطلق صافرة النهاية بتأهل الفريق الكتلوني

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)