خروج المعتدي على ساركوزي حرا من المحكمة

حكم على الرجل الذي شد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي من سترته بعنف الخميس في براكس بالسجن لستة أشهر مع وقف التنفيذ، ما يعني خروجه حرا من المحكمة، وارفق الحكم بالزامه تلقي علاج والخضوع لتدريب على المواطنة لمدة يومين.

وجاء الحكم اقل حزما مما طلبه الادعاء الذي اراد عقوبة السجن تسعة اشهر ثلاثة منها نافذة وستة مع وقف التنفيذ، ومثل هيرمان فوستر الموظف البلدي في قفص الاتهام بملابس سوداء رابطا شعره الطويل الى الخلف.

وحوكم فوستر بتهمة „ممارسة العنف على شخصية تمثل السلطة العامة“ وامضى الليلة محتجزا في مركز شرطة اجان، وقام الرجل بشد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي من سترته الخميس بعنف فيما كان ساركوزي يحيي الحشد (جنوب غرب فرنسا). وانقض عليه رجال امن الدولة فورا كما افادت صور بثتها قنوات التلفزيون. ولم يرفع ساركوزي شكوى شخصية، وهذه المرة الاولى التي يتعرض فيها ساركوزي لتهجم جسدي منذ تسلمه السلطة في 2007.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)