الشرطة البلجيكية تطارد اللاجئين

زايوبريس.كوم

تظاهر ما بين 1700 و 2000 شخص لصالح سياسة هجرة أكثر إنسانية في بروكسل يوم السبت ، الرقم الأدنى يأتي من الشرطة ، وأعلى من المتظاهرين

وجاءت الدعوة إلى التظاهر بشكل رئيسي من المنظمات الفرنكوفونية ، لكن الفلمنكيين أيضاً ساروا في معارضة لسياسات الهجرة للحكومة الفيدرالية

وحمل المتظاهرين شعارات تعبر عن تضامنهم للاجئين : “التضامن لا يعرف الحدود. اللاجئون أناس أيضاً!” 

ويعتقد المتظاهرون أن الشرطة تطارد الأشخاص غير المسجلين والراغبين في مساعدتهم . وهم غير راضين عن حقيقة أن الأطفال محتجزون في المراكز المغلقة لتجهيزهم للعودة قبل إغادتهم إلى أوطانهم مع والديهم

وكانت حكومة ميشال قد قررت في الصيف من العام الماضي فتح هذه المراكز المغلقة للسماح بطرد عائلات لديها أطفال قاصرين من بلجيكا ، وقد تم انشاء مرسوم ملكي يضمن ترحيل العائلات المحتجزة في مدة لا تتعدى اسبوعين

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)