وجدة.. هذا ما قررته محكمة الإستئناف في حق 32 معتقلا على ذمة حراك الفحم بجرادة

زايوبريس.كوم

قـررت هيئة الحكم بمحكمة الإستئناف بوجدة، يوم أمس الثلاثاء، تأجيل النظر في 3 ملفات تضم 33 من نشطاء حراك جرادة، إلى غاية مارس وأبريل المقبل 

وقد قررت المحكمة تأجيل أحد الملفات الثلاثة إلى غاية 5 مارس المقبل، فيما قررت تأجيل الملف الثاني تأجيل النظر إلى 2 أبريل المقبل، وهو الملف الذي يضم مصطفى أدعنين الملقب بفنان حراك رجحادة، وأمين مقلش وعزيز بودشيش، الذين اعتقلوا قبل اندلاع المواجهات التي وقعت بين القوات العمومية والمتظاهرين في جرادة يوم 14 مارس الماضي

وتتابع النيابة العامة، المعتقلين بصك تهم ثقيلة وهي „المشاركة في إضرام النار عمدا في ناقلة بها أشخاص ووضع في الطريق عام أشياء تعيق مرور الناقلات وسيرها، والذي تسبب في حوادث وتعطيل المرور ومضايقته، وإهانة واستعمال العنف في حق موظفين عموميين نتج عنه جروح أثناء قيامهم بوظائفهم مع سبق الإصرار والترصد، وكسر وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، وحيازة السلاح بدون مبرر مشروع في ظروف تشكل تهديدا للأمن العام وسلامة الأشخاص والأموال، والتجمهر المسلح بالطرق العمومية والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح كان لها مفعول فيما بعد العصيان المسلح بواسطة أشخاص متعددين“

وجدير بالذكر، أن سقوط ضحايا الفحم جدوان، والحسين، في 22 من دجنبر 2017، تسبب في خروج مسيرات حاشدة، على مدى أيام متتالية، انضم إليها الآلاف من السكان، حيث نفذوا إضرابات عامة، ما أدى إلى تدخل قوات الأمن في 14 مارس 2018، واعتقلت عددا من النشطاء، وصل عددهم إلى 95 شخصا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)