المدير العام للمحافظة العقارية والخرائطية يحل بمدينة الحسيمة

زايوبريس.كوم

أفادت مصادر متطابقة من جماعة إزمورن التابعة لإقليم الحسيمة استياء مجموعة من المواطنين سير عملية التحفيظ الجماعي للأملاك القروية المجاني بهته الجماعة التي انطلقت أشغال التحفيظ الجماعي بها ابتداء من شهر مارس 2018

وأشار مواطنون يمتلكون العقارات و ذوي الحقوق بالجماعة المذكورة إلى أن الفريق المكلف بإنجاز تتبع مراحل البحث التجزيئي رفض التعامل مع بعض الساكنة بذريعة أو بأخرى وهو ما أثار علامات استفهام لدى البعض المتضررين وفوت عليهم الاستفادة كباقي ساكنة القرية. حيث أقر بعض  سكان الدوار عزمهم خوض أشكال نضالية احتجاجية على الشركة المستفيدة من الصفقة خصوصا لدى إدارة المحافظة العقارية. بعدما أحسوا بتماطل المسؤولين عن البحث التجزيئي وضياع فرصتهم من الاستفادة من هذا المشروع الضخم الذي اتخذ بقرار من وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات الصادر بالجريدة الرسمية المؤرخة في 22 مارس 2018 عدد 6658

ويطالب المتضررون من المسؤولين بتمديد أجال المنصوص عليها بما أن القانون يسمح بذلك ، من أجل تجاوز الإقصاء والتهميش الذي لحق بهم من جراء تقاعس وتماطل الفريق المكلف بالبحث التجزيئي والقانوني والذي كان في بعض الأحيان يتحجج بأن بعض المناطق تم الانتهاء منها رغم أن الفترة القانونية لسير أشغال التحفيظ لم تنتهي بعد أو ” الاختباء” وراء تواجدهم في أماكن بعيدة عن المكان المراد البحث فيه  أو تضل هواتفهم ترن بدون جواب أو تبرير الامتناع بالقيام بالمسؤولية المنوطة بهم  ريثما يتم تكوين جماعة من المستفيدين وحجج ومبررات ذأخرى يتفنن الفريق في ابتكارها حسب تصريحات بعض المواطنين الذين لم يستفيدوا رغم كل المجهودات المبذولة

تجدر الإشارة إلى أن المدير العام للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية قد حل بمدينة الحسيمة وقام بجولة ميدانية في بعض مناطق التي شملتها عملية التحفيظ

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)