إبن مدينة زايو „سفيان الحدوتي“ يكتشف مواقع المياه الجوفية بهذه الطريقة+ فيديو

زايوبريس.كوم

لا يزال الاعتماد على أغصان الزيتون المعروفة بغصن” ازبوج” سائدا في العديد من القرى والمداشر ، وبين المزارعين على وجه التحديد، ممن يلجؤون إلى هذه الطريقة، لاستكشاف المياه الجوفية، وهي طريقة تمثل منافسا حقيقيا للطرق والتقنيات العصرية والحديثة في الكشف عنها، هذه الطرق يرى البعض أنها تعود إلى عهد سيدنا موسى عليه السلام، ولا يزال التعجب يلف هذه المواهب التي يتمتع بها بعض الأشخاص في زمننا الحالي هذا والمتمثلة في قدرتهم على الكشف عن مكامن المياه الجوفية باستخدام وسائل جد بسيطة قد اكتشفها العام والخاص في تلك الصور في الحقول، أين نرى أناسا يمشون حاملين بأيديهم عصا من الزيتون المعروف بالمنطقة “بأزبوج”.وهو على شكل الحرف اللاتيني

“سفيان الحدوتي” شاب في بداية عقده الثالث من العمر وينحدر من مدينة زايو التقت به „زايوبريس“ بأحد البوادي التابعة لجماعة أولاد ستوت

وهو يعد من المختصين في الكشف عن مواقع المياه الجوفية التي اكتشفها مدة سنتين، ويعرف „سفيان“ بإرتباطه الكبير بحب الأرض والفلاحة وقد قام ب3 عمليات ناجحة إلى حد الساعة

للتواصل معا سفيان ماعليكم سوى الاتصال بهذه الارقام

0639171146   /  0600771994

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)