ألمانيا تشترط إتقان الأئمة الأجانب للغة الألمانية

زايوبريس.كوم

طالب أعضاء في الائتلاف الحكومي برئاسة المستشارة ميركل بإضافة شرط تعلم اللغة الألمانية لرجال الدين الأجانب الساعين لدخول البلاد

وذكر عضو بارز في الاتحاد المسيحي أن هناك حوالي ألفي إمام في ألمانيا لا يتحدثون الألمانية

قال متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية إن الحكومة تريد أن تجعل مهارات اللغة الألمانية شرطا بالنسبة لرجال الدين الأجانب الساعين لدخول البلاد. وقال المتحدث لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ) إن رجال الدين الذين يعتنون بعدد كبير من المهاجرين المسلمين، الذين دخلوا ألمانيا منذ عام 2015 “لهم دور ووظيفة تقديم النصيحة وهو دور مهم في تعزيز التعايش السلمي بين الثقافات والديانات المختلفة”. وأضاف أن رجال الدين “الذين يتحدثون اللغة الألمانية وهم على دراية بالثقافة الألمانية” سيعملون بشكل أفضل في تعزيز الاندماج

ودعا أعضاء محافظون من الائتلاف الحكومي برئاسة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وبالأخص عضو البرلمان عن الاتحاد المسيحي الديمقراطي كارستن لينمان إلى مثل هذا الشرط الخاص بالدخول والذي تم نقضه من قبل الشريك الأصغر بالحكومة وهو الحزب الديمقراطي الاشتراكي من يسار الوسط. وقال لينمان في إطار دعوته لشرط اللغة، إن هناك حوالي ألفي إمام في ألمانيا لا يتحدثون “الألمانية أو جزء يسير منها”

ولا توجد إحصاءات رسمية عن عدد رجال الدين الأجانب في ألمانيا. وتضغط حكومة ميركل من أجل تعليم الأئمة في ألمانيا. وقد تم تعليم العديد من أئمة البلاد في تركيا أو في أماكن أخرى بالشرق الأوسط

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)