الأمن يشن الحرب على المرشدين السياحيين المزورين بمراكش

زايوبريس.كوم

شن أمن مراكش حملة شرسة على المرشيدين السياحيين “المزورين”، حيث تمكنت الفرقة السياحية التابعة لولاية أمن عاصمة النخيل، خلال الفترة الممتدة ما بين فاتح يناير ونهاية شهر فبراير الماضيين، من إيقاف 734 شخصا من أجل مزاولة الإرشاد السياحي غير المرخص

وكشفت ولاية أمن مراكش، في بلاغ لها، أن هذه الفرقة تمكنت، أيضا، من إيقاف ثلاثة أشخاص يشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني من أجل جنايات وجنح مختلفة، و23 شخصا من أجل السرقة، وشخص واحد من أجل السرقة الموصوفة، وآخر من أجل محاولة السرقة، و7 أشخاص من أجل الاتهام بالسرقة

وشملت هذه العمليات توقيف 36 شخصا من أجل جرائم المخدرات، و60 شخصا من أجل جنحة السكر العلني البين، و6 أشخاص من أجل الضرب والجرح، و14 شخصا من أجل العنف والعنف المتبادل، و4 أشخاص من أجل حيازة أسلحة بيضاء في وضعيات مشبوهة، و272 شخصا من أجل لعب القمار، و76 شخصا من أجل التسول كما تم التحقق من هوية 1502 شخصا، فضلا عن تقديم المساعدة لـ217 شخصا يعيشون حالة التشرد بإيوائهم بدار البر والإحسان و46 مختلا عقليا تمت إحالتهم على المؤسسة الصحية المختصة

وتأتي هذه العمليات في إطار الإستراتيجية الأمنية التشاركية التي تبنتها الفرقة السياحية، والتي انخرطت في تفعيلها مختلف التشكيلات الأمنية الفاعلة على مستوى القطاع السياحي بالمدينة الحمراء، من أجل توفير الأمن والأمان لزوار المدينة، المغاربة والأجانب كما هو الشأن بالنسبة للساكنة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)