القاصرون المغاربة يخلقون المتاعب لحزب إسباني

زايوبريس.كوم

خلق ملف القاصرين المغاربة غير المرفوقين، الذين يوجدون فوق التراب الإسباني وأيضا في مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، جدلا واسعا داخل حزب “بوديموس” الإسباني، بعد أن أعلن البرلماني عن الحزب ، ألفونسو بريرث، أنه يجب ترحيل هؤلاء القاصرين إلى المغرب

وقال البرلماني، في تصريحات مثيرة، تتناقض مع مبادئ حزبه: ” إذا كان الحزب الشعبي (اليمين) يؤمن بترحيل هؤلاء القاصرين، فأنا أشاطره الرأي”

وجرت هذه التصريحات جملة من الانتقادات على البرلماني من طرف قيادة حزب “بوديموس”، الذي يطالب الحكومة الإسبانية، بعدم ترحيل القاصرين المغاربة غير المرفوقين، الذين يعيشون في مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، داعيا في الوقت ذاته إلى نقلهم إلى شبه الجزيرة الإيبيرية، وتوزيعهم على مختلف مراكز إيواء القاصرين الموجودة في الكثير من المدن الإسبانية

وخرج الحزب ببلاغ، يوضح من خلاله أنه “لا يؤيد ولا يدافع عن أية مبادرة قد تمس حقوق الإنسان، وخاصة حقوق الأطفال، بما فيه المهاجرين

وسبق لحزب “بوديموس” أن طلب من  الحكومة الإسبانية العمل من أجل دفع الحكومات المحلية لمختلف الأقاليم إلى إبرام اتفاقيات بينها من أجل التكفل بهؤلاء القاصرين

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)