حزب إسباني يستعمل ورقتي الهجرة وسبتة ومليلية في حملته الانتخابية

زايوبريس.كوم

أخرج حزب “فوكس” الإسباني المصنف ضمن خانة اليمين المتطرف، ورقتي الهجرة غير الشرعية، ووضعية مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، لكسب أصوات جديدة، خلال حملته الانتخابية، قبيل الانتخابات التشريعية الاسبانية المقررة في 28 من شهر أبريل الجاري

واقترح الحزب على سكان سبتة المحتلة عدد من الإجراءات لإغرائهم والتصويت عليه، من بينها بناء جدار بين الثغر وباقي التراب المغربي، لحمايتها من تدفق المهاجرين غير الشرعيين

وذهب مترشح حزب “فوكس” في مدينة سبتة المحتلة، رافائيل رودريغيث، إلى حد القول: “يجب مطالبة المغرب بالاعتراف بإسبانية مدينتي سبتة ومليلية

ويجاهر الحزب القائم على إرث الدكتاتور فرانكو بالعداء للمسلمين والمهاجرين، كما اعتاد زعيمه سانتياغو أباسكال على إلقاء خطابات مغرقة في الشعبوية

ويعرف أن بعض الأحزاب الإسبانية، خاصة اليمينية، مثل الحزب الشعبي، تخرج دائما ورقة وضعية مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، في حملاتها الانتخابية، لجلب أصوات الناخبين في الثغرين

وتشهد الجارة إسبانيا، هذه الأيام، معركة حامية الوطيس بين مختلف الأحزاب السياسية، قصد اقتسام كعكة السلطة والبرلمان

وكان رئيس الوزراء الإسباني الاشتراكي بيدرو سانتشيز، افتتح حملة حزبه الانتخابية بالهجوم على الأحزاب اليمينية والتحذير من عودتها إلى سدّة السلطة، رافعاً شعار “إسبانيا التي نريدها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)