“العودة إلى الأقسام” تحدث انشقاقا في تنسيقية أساتذة التعاقد

زايوبريس.كوم

أعلن العديد من الأستاذة الذين فرض عليهم التعاقد رفضهم لقرار التنسيقية الوطنية، الذي دعتهم إلى العودة إلى الأقسام، اليوم الاثنين، تزامنا مع انتهاء العطلة المدرسية الربيعية

واتهم بعض هؤلاء الأساتذة، عبر تدوينات نشروها على الصفحة الرسمية للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ممثليهم بالخيانة، كما تبرؤوا من البيان الصادر عن التنسيقية، مشددين على أنه لا يمثلهم

وأكد هؤلاء الأساتذة تمديد الإضراب إلى غاية يوم غد الثلاثاء 16 أبريل الجاري، موجهين دعوة للتنسيقيات المحلية والجهوية إلى عقد لقاءات موسعة للحسم في الأمر

وكان المجلس الوطني للتنسيقية دعا، في بلاغ له، الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد إلى تعليق الإضراب والعودة إلى الأقسام ابتداء من يومه الإثنين

وجاءت هذه الخطوة بعد اجتماع، عقد أول أمس السبت، دعت له وزارة التربية الوطنية النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية وممثلين عن تنسيقية الأساتذة المتعاقدين، بحضور المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمرصد الوطني للتربية والتكوين

وقررت التنسيقية، عقب هذا الاجتماع، تعليق الإضراب إلى حين النظر في نتائج لقاء ثان يجمعها بالأطراف المذكورة، يوم 23 من شهر أبريل الجاري

مشاهد24

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)