حضور سفير المغرب ببلجيكا و الذوقية الكبرى للوكسمبورغ و وزراء تنسيقية مدارس اللغة العربية في المؤتمر الدولي الأول

الشرادي محمد – بروكسيل –

نظمت تنسيقية مدارس اللغة العربية ببلجيكا يومي الأحد و الإثنين 21-22 أبريل 2019 المؤتمر الدولي الأول لتدريس اللغة العربية تحت عنوان:*تدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها واقع و آفاق

إفتتاح المؤتمر تميز بالكلمات القيمة التي ألقاها كل من معالي سفير المملكة المغربية ببلجيكا و الذوقية الكبرى للوكسمبورغ السيد محمد عامر و السيد الوزير رشيد مضران و السيدة الوزيرة فضيلة لعنان و السيد عمدة بلدية سان جونس إمير كير و شخصيات أخرى،كما عرف الحفل حضور عدد كبير من السياسيين خصوصا السيد أحمد لعوج عمدة بلدية كوكلبيرك 

إن المؤتمرَ الدولي الأول للغة العربية الذي نظمته تنسيقيةُ مدارسِ اللغة العربية ببلجيكا يومي 21 و22 أبريل 2019،في موضوع “تدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها: واقعٌ وآفاق“، وتحت شعارِ من أجل الرقي بتدريس اللغة العربية، وذلك بمشاركةِ ثلة من الباحثين والأكاديميين والفاعلين، قصد تشخيصِ واقعِ اللغة العربية للناطقين بغيرها والبحثِ عن آليات تطويرها تعليما وتعلما. من أجل تحقيق ذلك، يوصي المؤتمر بما يلي

البيان الختامـي للمؤتمر الـدولي الأول لتنسيقية مدارس اللغة العربية ببلجيكا

  • عقدَ مثل هذه المؤتمرات بشكل دوري لمناقشة قضاياتدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها في الفضاء الأوربي قصد تجديدها وتجويدها، مع تبني الدعوات والمداخلِ العلمية والتصوراتِ الجديدة في تعليمها كلغة ثانية

  • طبعَ ونشرَ أعمالِ هذا المؤتمر لتعميم الفائدة

  • الاستفادةَ من الإطار المرجعي الأوربي المشترك للغات وغيرهِ من المراجع لتطوير تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها مع تحديد المستويات، وتحسين مبادئِ تعليمها وتعلمها، وتوظيف هذا الإطار في وضع الأهداف اللغوية العامة والخاصة والبرامج، واعتماده في وضع المناهجِ والخططِ الدراسية وعملياتالتقويم

  • توفيرَ التقنيات والوسائل والتجهيزات والبرامج الإلكترونية لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وتدريبَ المدرس على استعمالها وتوظيفها توظيفا موجها لخدمة أهداف التعلم داخل الصف وخارجَه

  • تطويرَ برامجَ تكوين معلمي ومعلمات اللغة العربية للناطقين بغيرها،لمسايرة المستجدات التربوية والتدريسية والتفاعلية والرقمية للتعليم والتعلم والتقويم

  • تضافر الجهود للتنسيق بين المؤسسات الأكاديمية والباحثين والخبراء لإعدادِ معاييرَ مرجعية لكفايات معلمي ومعلمات اللغة العربية للناطقين بغيرها بأوروبا، مستأنسينبالمعاييرالعالمية لتدريس اللغات الأجنبية

  • إنجاز الدراسات والبحوثَ اللغويةَ والتربويةَ ودعمَها خصوصا فيما يرتبطبتطوير مناهج تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها

  • إعدادَ مناهجَ تربوية تعليمية، تنسجم وحاجات الفئات المستهدفة بأوروبا

  • مجلة دورية عن التنسيقية متخصصة في البحوث والدراسات المتعلقة بتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بأوروبا

  • إبرامَ شراكات مع مؤسسات ذاتِ الاهتمامات المشتركة، والتواصل مع الهيآت الرسمية بأوروبا وغيرِها من الدول

  • الاشتغال على خلق منصةٍإلكترونيةٍ يستفيد منها كل المشتغلين في المجال

حرر في بروكسيل بتاريخ 22 أبريل 2019

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)