البحر يلفظ جثة شاب مغربي حاول الوصول إلى سبتة سباحة

زايوبريس.كوم

عثر، أمس الأحد، على جثة شاب مغربي يبلغ من العمر 27 سنة، لفظتها، حيث كان يحاول الهالك الوصول إلى الثغر المحتل عن طريق السباحة. وبحسب مصادر إعلامية إسبانية، فإن الشاب المغربي كان يرتدي بدلة الغوص عثر عليه جثة هامدة ممدة بجانب شاطئ “كوريللو”، مشيرة إلى أن السلطات قامت برفعها وتوجيهها إلى مستودع الأموات. وأضافت المصادر ذاتها، أن الشاب كان ضمن مهاجرين آخرين انطلقوا من سواحل الفنيدق، واستطاع 10 منهم الوصول سباحة إلى سبتة في حين فقد هو حياته بفعل قوة الأمواج وانخفاض درجات الحرارة
وأوضحت، أن الهالك شاب ينحدر من مدينة مراكش، حيث عثر بحوزته على وثيقة هوية تحمل اسمه “محمد” وصورته، كما تم ربط الاتصال بعائلته عن طريق بعض الجمعيات بالمغرب وإخبارها بالحادث. المصادر الإسبانية، أشارت إلى أن المتوفي عاش مدة 3 أشهر بمدينة الفنيدق، حيث كان يحاول في كل مرة العبور إلى سبتة سباحة، مضيفة أنه كان دائما الاتصال بأسرته وعبر له عن نيته بالهجرة. ويثقن الهالك 3 لغات، وهي الألمانية والإنجليزية والفرنسية، وانطلق في رحلته سباحة إلى سبتة المحتلة، يوم السبت الماضي، كما فعل العديد من الشباب الذين يقصدون مدينة الفنيدق لهذا الغرض. يشار إلى أن شاطئ “ريبيرا” بسبتة المحتلة لفظ شهر أكتوبر الماضي جثة شاب مغربي حاول هو الآخر العبور إلى الثغر المحتل سباحة، قبل أن يلفظ أنفاسه في ظروف مماثلة. إسبانيا المغرب الهجرة السرية سبتة المحتلة إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)