بلجيكا..أعمال شغب وتخريب خلال مظاهرة ببروكسيل بعد وفاة ابراهيما

زايوبريس.كوم

تجمع حوالي 400 متظاهر ، بحسب تقدير أولي للشرطة ، يوم الأربعاء بالقرب من مركز للشرطة ، شارع دي برابانت بالقرب من محطة بروكسل الشمالية ، ردًا على وفاة الشاب إبراهيما البالغ من العمر 23 عامًا قيد حياته، الذي وقع مساء السبت عقب اعتقاله من قبل الشرطة

خرجت المظاهرة عن السيطرة بعد وقت قصير من الساعة 4 مساءً بعد أن ألقى المتظاهرون الحجارة على قوات الأمن

ووفقًا لتقارير من هيت لاتست نيوس تم نشر شاحنة مكافحة الشغب في الموقع،وكانت المظاهرة سلمية في البداية قبل ان تقوم مجموعة من المتظاهرين حوالي مائة شخص رمي الحجارة على الشرطة 

استمرت المظاهرة بعد الرابعة عصرا ولم يعرف بعد ما إذا كانت الشرطة قد نفذت أي اعتقالات أو ما إذا كانت هناك إصابات. ومن جهته طلب مكتب المدعي العام في بروكسل اليوم الأربعاء ، تعيين قاضي لمواصلة التحقيق في وفاة الشاب إبراهيما التيي وقعت مساء السبت بعد اعتقاله من قبل الشرطة، توفي الشاب في المستشفى مساء السبت حوالي الساعة 8:20 مساءً بعد أن شعر بتوعك لدى وصوله إلى مركز شرطة شمال بروكسل، نزلت لجنة الشرطة الى عين المكان على الفور، وطُلب تشريح الجثة لتحديد سبب وفاته

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)