استئنافية الناظور تدين صانع الأسنان الذي قتل خليلته الحامل „حرقا“ بالعروي بـ30 سنة سجنا نافذة

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الناظور، حكما قضائيا، يقضي بإدانة صانع أسنان، على خلفية قتل خليلته الحامل، داخل عيادته، بمدينة العروي، بعدما أضرم النار بجسدها أدت إلى احتراقها في أنحاء مختلفة من جسمها، أدت إلى وفاتها 

وقررت هيئة الحكم المكونة من الاستاذ حميد مقداد و سمير الطالبي و عزيز السعودي، سجن صانع الأسنان 30 سنة نافذة، على خلفية متابعته بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وإضرام النار في مبنى، وذلك بعدما توصلها بتقرير الخبرة العقلية، حيث جرى التأكد من مدى سلامة قواه العقلية ومسؤوليته الجنائية ساعة ارتكابه الجريمة البشعة، في حق خليلته داخل عيادته بالعروي 

وقضت المحكمة في الدعوى المدنية التابعة، بأداء المتهم، 100 ألف درهم تعويضا مدنيا لفائدة والدي الضحية، التي كانت رفقته داخل عيادته الخاصة بصناعة الأسنان

وتعود الفاجعة حسب ما أفادت به مصادر محلية، أن صانع أسنان أقدم صباح يوم السبت 16 نونبر من سنة 2019، بأحد المختبرات التابعة لصناعة الأسنان، بمدينة العروي، على إضرام النارفي نفسه، وفي سيدة كانت رفقته بمكان عمله

وأوضحت المصادرأن صانع الأسنان كان يعاني من اضطرابات نفسية، دخل على إثرها عدة مرات مستشفى الأمراض العقلية والنفسية، أقدم على إحراق نفسه وإحراق إحدى السيدات التي كانت تتواجد معه بمحله، بحيث صب البنزين عليها وعليه وأشعل النار، الأمر الذي تسبب في إصابة الأخيرة بحروق بليغة من الدرجة الأولى، أدت إلى وفاتها، فيما أصيب المتهم بحروق طفيفة 

إلى ذلك فتحت عناصر الشرطة القضائية بالمدينة، تحقيقا في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة، حيث تم تقديم المتهم للعدالة بعد خروجه من المستشفى

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)