الشرطة الاسبانية تعتقل ناشط حراك الريف جمال مونا

أفادت مصادر متطابقة ان الشرطة الاسبانية، أفرجت امس الاربعاء 20 يناير، أفرجت عن جميع المعتقلين السابقين، اللذين وصلوا الى السواحل الاسبانية قبل يومين على متن قوارب للهجرة السرية باستثناء ناشط واحد

وأوضحت ذات المصادر ان الامر يتعلق بالمعتقل السابق جمال مونا، الذي تم الاحتفاظ به في مركز الشرطة قصد التحقيق معه، دون ان تظهر تفاصيل اكثر حول التهم الموجهة إليه

وفي الوقت الذي لم تتضح بعد الأسباب الحقيقة لتوقيف مونا، رجحت بعض المصادر ان يكون بسبب الحكم الاستئنافي، الصادر في حقه في أكتوبر الماضي، والقاضي بسجنه ثمانية اشهر سجنا نافذا

وكان مونا قد جرى توقفه في يوليوز من سنة 2019، بعد مشاركته في نشاط احتجاجي ببلدة تماسينت ،حيت توبع من قبل النيابة العامة في حالة سراح بتهمة التحريض على الوحدة الترابية للمملكة

وقضت المحكمة الابتدائية بعدم مؤاخذته من اجل المنوسب اليه، وحكمت عليه بالبراءة، الا ان محكمة الاستئناف قضت بإلغاء الحكم الابتدائي، وقضت بمؤاخذته من اجل ما نسب اليه وعقابه بثمانية اشهر حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها خمسة ألاف درهم مع تحميله الصائر على الدرجتين والإجبار في الادنى

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)