المخابرات الأمريكية تحل بالناظور لقياس مستوى „الإرهاب والتطرف“ بها

5570701-8308386

قالت مصادر متطابقة أن عناصر من المخابرات الأمريكية المعروفة اختصارا بـ „سِي آيْ إيْ“، تقوم خلال الأيام القليلة الماضية بجولة استطلاعية ودراسية للشمال المغربي تهم بالأساس مدينتي الناظور وتطوان.. 

وذكرت نفس المصادر، الرافضة الكشف عن هويتها.. أن ذات العناصر الاستخباراتية قَدِمت الى المنطقة لإعداد تقارير استطلاعية حول مؤشر التطرف والإرهاب بهذه المنطقة، بعد تزايد تفكيك مجموعة من الخلايا المتطرفة خاصة بالناظور، والتي تعد أرضية خصبة لتنامي الأفكار العدوانية المتطرفة.. 

ولم تظهر لحد الساعة أي تقارير أمنية رسمية حول ولوج فرق تابعة للمخابرات الأمريكية الى الحَيّز الشمالي للبلاد، إلا أن تقرير الخارجية الأمريكية الأخير حول جهود المغرب ونتائجه الإيجابية في محاربة الإرهاب والتطرف الديني، زَكّى من أطروحة تواجد عناصر استخباراتية أمريكية بالمنطقة.. 

وتأتي هذه الأنباء الشبه مؤكدة، في ظل ما تعرفه الناظور من تفكيك لخلايا إرهابية ومتطرفة تنشط على مستوى مجموعة من جماعات ومراكز الإقليم، وتتبنى، حسب مصادر أمنية مطلعة، „أفكارا تكفيرية“. 

يذكر أن عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تمكنت خلال مطلع ماي الماضي من توقيف خليتين وصفهما بلاغ لوزارة الداخلية بـ „المتطرفتين“ تنشطان بمناطق مختلفة من إقليم الناظور، ومتشبعتان حسب لغة ذات البلاغ بـ „أفكار تكفيرية تجاه المجتمع، تحملان اسمي، المودين والتوحيد“..

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)