تاوريرت..مشروعين بيئيين بغلاف مالي يصل إلى 110 مليون درهم

ترأس عامل إقليم تاوريرت، العربي التويجر، الأربعاء، اجتماعا تمحور حول الوقوف على تطور سير أشغال مشروعين يكتسبان أهمية بالغة في قطاع البيئة، بغلاف مالي يصل إلى 110 مليون درهم

وتم خلال الاجتماع، الذي تميز بحضور مختلف الأطراف المعنية بالمشروعين، إعطاء الإيضاحات اللازمة حول تطور سير أشغال المشروعين المهيكلين اللذين يندرجان في إطار استراتيجية الانتقال البيئي بمدينة تاوريرت، في شقها المتعلق بمكافحة تلوث المياه المستعملة

وأوضح بلاغ لعمالة تاوريرت أن الأمر يتعلق بمشروع توسعة وتطوير نظام معالجة محطة تصفية المياه العادمة بالمدخل الغربي لجماعة تاوريرت، ومشروع إزالة التلوث السائل للوحدات الانتاجية بالحي الصناعي بنفس المدينة

بالنسبة للمشروع الأول، الذي يعد من أهم المشاريع ذات البعد البيئي المنجزة بالإقليم، والذي اعتمدت فيه تقنيات وأنظمة ذات مواصفات حديثة لمعالجة المياه العادمة للصرف الصحي، فقد أعطيت انطلاقة أشغاله في متم شهر يوليوز من سنة 2019، وشارفت اليوم على الانتهاء ببلوغ نسبة تقدم تناهز 97 بالمئة

مع انطلاق اشتغال هذا المشروع، الذي تبلغ كلفته حوالي 60 مليون درهم، والمرتقبة في بداية شهر فبراير 2021، ينتظر أن ينتهي مشكل انبعاث الروائح الكريهة الذي كانت تعاني منه ساكنة المدينة والمناطق المجاورة

أما فيما يتعلق بإنجاز مشروع إزالة التلوث السائل للوحدات الانتاجية بالحي الصناعي لمدينة تاوريرت، فيتضمن شطرين بكلفة إجمالية تبلغ 50 مليون درهم

ويتضمن الشطر الأول، الذي بلغت نسبة تقدم الأشغال به 99 في المائة، إنجاز قنوات المياه العادمة الصناعية على طول 5.3 كيلومترات، وإنجاز محطة للضخ، بينما يهم الشطر الثاني المتعلق بإنجاز محطة معالجة المياه العادمة الصناعية، بتكنلوجيا متطورة للغاية

وأشرف السيد العربي التويجر، بعد الانتهاء من الاجتماع، على إعطاء انطلاق أشغال انجاز المحطة التي تتطلب غلافا ماليا بقيمة تصل إلى 37 مليون درهم، مشددا على ضرورة الانتهاء من الأشغال قبل نهاية سنة 2021

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)