مغاربة إسبانيا يحملون بن كيران مسؤولية تنصير الأطفال المغاربة من طرف عائلات إسبانية

562013-2c298

قال عبد الرحيم نجيب رئيس جمعية أصدقاء الشعب المغربي بإسبانيا في اتصال مع شبكة أندلس الإخبارية إن على رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران و وزيره في العدل و الحريات مصطفى الرميد تحمل مسؤولية متابعة أوضاع الأطفال المغاربة الذين يتم تبنيهم من طرف عائلات إسبانية التي لا تحترم قانون الكفالة الذي يفرض على الأسر التي تتبنى هؤلاء الأطفال بأن تلتزم بعدم تغيير ديانتهم و هويتهم. مضيفا أنه لا يمكن أن نتخلى على هؤلاء الأطفال بهذه السهولة لمجرد أنهم غادروا المغرب، و تبنتهم عائلات أجنبية.

و حملت جمعية أصدقاء المغرب و مقرها ببرشلونة الإسبانية في بيان توصلت به „شبكة أندلس الإخبارية“ الحكومة المغربية و الأحزاب المغربية مسؤولية ما يحصل للأطفال من تغيير للهوية و فصلهم عن وطنهم الأصل و تغيير أسمائهم الإسلامية بأسماء مسيحية. مؤكدة على ضرورة أن يطالب المغرب الحكومة الإسبانية باحترام قانون الكفالة الدولية و سد الثغرات القانونية التي تتيح للأسر الكفيلة التحايل على المغرب و تحويل نظام الكفالة الإسلامي إلى تبني تام .

من جهة أخرى دعا „أصدقاء الشعب المغربي “ الملك محمد السادس إلى دعم قرار وزير العدل القاضي بوقف الكفالة الدولية للأطفال المغاربة موجهين في الوقت نفسه نذاءا إلى الحكومة المغربية بعدم الإكتفاء بوقف الكفالة الدولية لمن لا يقيمون بصفة اعتيادية في المغرب فحسب ،بفتح تحقيق فوري و عاجل لمساءلة الأطراف المعنية و المسؤولة عن هذا الإهمال و التسيب في إسناد الكفالة طيلة كل السنوات الماضية .

و طالبت الجمعية في بيانها وزارة التضامن و الأسرة و المرأة و التنمية الاجتماعية فتح تحقيق لرصد الحالة التي آلت إليها مراكز حماية الطفولة في المغرب ، واصفا ظروف عيش الأطفال في هذه المراكز بغير الملائمة حيث يتجرع الأطفال مرارة اليتم و قسوة الظروف و المعاملة حسب تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان الأخير. حسب ما جاء في البيان

وكان وزير العدل و الحريات مصطفى الرميد في‮ ‬وقت سابق بدا صارما في‮ ‬هذا الموضوع،‮ ‬خصوصا من وجهة النظر الدينية،‮ ‬حيث أن الطفل‮ »‬المتبنى‮« ‬لايمكن الوثوق بأن‮ »‬متبنيه‮« ‬سير بيانه على الديانة الإسلامية‮. ‬

وكانت جمعيات إسبانية في‮ ‬وقت سابق قد دعت نظيراتها الفرنسية الى التكتل في‮ ‬وجه هذه التعقيدات والضغط على الحكومة المغربية بتنظيم سلسلة احتجاجات وتدخلات لدى هيئات مختلفة لتليين موقف الحكومة المغربية مجسدة في‮ ‬وزارة العدل والتي‮ ‬لاتعترف أبدا ب‮ »‬التبني‮« ‬بل بالكفالة مشترطة إسلام المتبني‮.‬

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)