اتصالات المغرب تخرج عن صمتها بخصوص بطء صبيب الانترنيت

شهدت جل المدن المغربية مؤخرا مشاكل كبيرة في صبيب الأنترنيت، حيث لم يتمكن المغاربة المشتركين في خدمة 

ADSL

إستعمال الأنترنيت بالطريقة المعهودة بسبب بطء الكبير، ما جعل الكثيرين يسخرون من شركة الاتصالات التي توفر هذه الخدمة، فيما قام البعض الأخر بانتقادها على رداءة الأنترنيت

وبعد موجة الغضب وسخط المواطنين المغاربة على هذا الأمر خرجت شركة إتصالات المغرب ببلاغ توضح من خلاله، أنه في إطار الصيانة التي تقوم بها بشكل دوري للبنية التحتية للشبكة، تم القطع الإرادي للكابر البحري „أطلس أوفشور“ الذي يربط بين أصيلة ومارسيليا، وذلك يوم الجمعة 19 فبراير الجاري، وسينم إعادة تشغيله يوم 25 فبراير الجاري

وحسب ذات البلاغ فإن هذه العملية تروم إلى استباق المشاكلة التي من شأنها أن تؤثر على جودة الخدمة في تحسين مستوى الأداء، وأربز ذات البلاغ انه تم تحويل التدفق الدولي من الكابل المذكور إلى كابل „لوكوس“ البحري الذي يربط بين أصيلة بإشبيلية

وأكد البلاغ انه تم ملاحظة بعض المشاكل والاضطرابات المتقطعة في جودة الخدمة خاصة المتعلقة بتصفح موقع فايس بوك وإنستغرام وكذلك إستعمال تطبيق الشات الفوري واتساب

ووضحت شركة إتصالات المغرب أنها قامت بإصلاح الوضع مساء يوم الإثنين 22 فبراير الجاري، قبل أجال إعادة تشغيل الخط البحري „أطلس أوفشور“، مقدمة إعتذارها عن هذا الإزعاج الذي تسببه هذا الأمر


وتجدر الإشارة أن مجموعة من المواطنين خصوصا بإقليمي الناظور والدريوش، دائما ما يشتكون من بطء صبيب الأنترنيت، دون معرفة الأسباب الحقيقية وراء ذلك، خصوصا فيما يتعلق بشبكة الفيبر أوبتيك والتي تعد تكلفتها عالية مقارنة بباقي الشبكات

ووجه العديد من المواطنين في وقت سابق شكايات بهذا الخصوص، لإيجاد حل للمشاكل التي تواجه الزبناء بخصوص صبيب الأنترنيت دون ان يتدخل المسؤولون من أجل إيجاد حل لها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)