المساجد تنتفض ضد قرار فرض حظر التجوال خلال شهر رمضان في هولندا

بعد قرار السلطات الهولندية العودة، مجددا، إلى فرض تدابير الإغلاق الشامل، انتفض مجلس المساجد المغربية في هولندا ضد هذا القرار الذي سيمنع الجالية المسلمة فيها من تأدية صلاة التراويح في المساجد، خلال شهر رمضان الكريم، الذي لا تفصلنا عنه سوى أيام قليلة 

وقد طالب المجلس، المعروف اختصارا بـ

(RMMN)

، بضرورة إيجاد حل لحظر التجوال على المسلمين، خلال شهر رمضان المقبل، من قبل السلطات الهولندية وكذا الجمعيات الدينية، مشيرا إلى أن المساجد المغربية في هولندا التزمت بقواعد الحجر الصحي المطبقة في البلاد، منذ بداية الأزمة الصحية الراهنة، لكنها ترفض حظر التجول على المسلمين خلال شهر رمضان في وقت أداء صلاة التراويح

ودعت إدارة مجلس المساجد القائمين على شؤون المنظمات الإسلامية في البلاد إلى تمكين المسلمين من إلغاء حظر التجوال على المصلين، الراغبين في تأدية صلواتهم في المساجد، وذلك من خلال تمتيعهم بتصاريح اسثتنائية لتقديمها لعناصر المراقبة أثناء التنقل

كما عبرت إدارة مجلس المساجد المغربية في هولندا عن قلقها إزاء المقترح، الذي تقدم به بعض القائمين على تسيير المساجد، والذي يقضي بإغلاق أبوابها ابتداء من الساعة 9 مساء، خلال شهر رمضان الكريم، وتمكين المصلين من قضاء الليل في المسجد حتى صباح اليوم التالي

وقال ذات المجلس في هذا الخصوص، إن „هذا الأمر ليس فكرة جيدة، كمجلس، نعتقد أن هذا غير عملي“، وقال نائب رئيسها سعيد بوهرو لصحيفة “هارت فان نيدرلاند“: „هذه الأنواع من الخطط تنطوي على مخاطر كبيرة“

ومن المنتظر أن يتشاور، خلال الأسبوع الحالي، كل من وزير العدل والأمن الهولندي مع مجموعة من المنظمات الإسلامية لمناقشة تداعيات حظر التجوال على صلاة العشاء، من بين أمور أخرى، وبناء على هذا الاجتماع سيتخذ مجلس الوزراء قراره النهائي، يوم الثلاثاء المقبل

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)